طائرة نفاثة بشكل سمكة القرش الأبيض.. ما الذي يميزها؟

سياحة
نشر
طائرة نفاثة بشكل سمك القرش الأبيض.. فما الذي يميزها؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد تكون صادفت أسماك القرش أثناء زيارتك لإحدى أحواض الأسماك.. ولكن، ما رأيك إذا سُنحت لك الفرصة بالسفر في طائرة تتخذ شكل هذه السمكة المفترسة؟ إليك بعض المعلومات عن طائرة "إمبرايرE190-E2"، وميزاتها.

وتُعرف هذه الطائرة باسم "Profit Hunter"، وهي تعد جزءاً من طائرات "إمبراير E2" الإقليمية، التي تشمل أيضاً  "E175-E2"، و"E190-E2"، و"E195-E2". ويُشار، إلى أن هذه الطائرة تجذب الاهتمام الذي كان يبديه الأشخاص لمنافستها "إيرباص A220".

طائرة نفاثة بشكل سمك القرش الأبيض.. فما الذي يميزها؟

ويُذكر، أن سلسلة "A220"، والتي تُعرف بسلسلة "C"، قد أُنشأت من قبل الشركة الكندية المصنعة، "بومباردييه". وبُيعت طائراتها الأولى إلى الخطوط الجوية السويسرية الدولية، التي بدأت بالطيران منذ العام 2016.

طائرة نفاثة بشكل سمك القرش الأبيض.. فما الذي يميزها؟

ورغم أن مقاعد الطائرة والمساحات المخصصة للأقدام هي قرارات تعود لعملاء شركات الطيران، إلا أن طائرات الجيل الجديد تقدم فوائد مضمونة للركاب، مثل النوافذ الواسعة، وصناديق علوية أكبر بنسبة 40 في المائة، بالإضافة إلى عدم وجود قضبان داعمة أسفل المقعد، والتي تُعيق من راحة الراكب.

طائرة نفاثة بشكل سمك القرش الأبيض.. فما الذي يميزها؟

وقال نائب الرئيس للتسويق في شركة "إمبراير" التجارية للطيران، رودريجو سيلفا إي سوزا، لـCNN، إن "الهدف هو الحفاظ على مساحة الراكب الشخصية". وأضاف أن التصاميم الداخلية لطائرات "E2" تعطي الراكب انطباع وجوده على متن طائرة أكبر.

طائرة نفاثة بشكل سمك القرش الأبيض.. فما الذي يميزها؟

ورغم أن الركاب يشعرون وكأنهم يسافرون في طائرة أكبر، إلا أن طائرات "إمبراير" تتميز بغياب المقاعد المتوسطة. وبدورها، تحرص أيضاً على تقديم مقاعد استثنائية، بهدف توفير الخصوصية.

ومن الناحية الفنية، تتميز هذه الطائرات بكفاءة وقودها، وخفض انبعاثاتها. وتُعرف طائرات "إمبراير" بوزنها الخفيف كونها تستخدم نظام "Fly-by-wire"، الذي يعتمد على الطيران الإلكتروني.

طائرة نفاثة بشكل سمك القرش الأبيض.. فما الذي يميزها؟

وفي أبريل/ نيسان، سُلمت أول طائرة من طراز "E190-E2" إلى شركة "Widerøe" الإقليمية التابعة للخطوط الجوية الاسكندنافية. واليوم، تقوم 3 طائرات من النوع ذاته، بالسفر حول النرويج.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر