طيار شراعي يقدم لقطات جوية خلابة لم تر من قبل لأهرامات الجيزة

سياحة
نشر
طيار شراعي يقدم لقطات جوية خلابة لم تر من قبل لأهرامات الجيزة
01:05
طيار شراعي يقدم لقطات جوية خلابة لم تر من قبل لأهرامات الجيزة

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)  -- إذا أردت ممارسة الطيران الشراعي بمحرك، لما لا تفعل ذلك فوق إحدى عجائب الدنيا السبع؟ وهذا ما قام به الرياضي الفرنسي الهولندي نيكولاس أوبرت بالضبط، فأخذ الطيار الشراعي زيارته لمصر إلى مرحلةٍ أخرى، حيث أنه حلق فوق الأهرامات، ووثق تجربته من خلال التقاط العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تُظهر أهرامات الجيزة، كما لم تر من قبل!

وفي نهاية أكتوبر/تشرين الأول، اتجه أوبرت إلى مصر بهدف المشاركة في بطولة العالم للباراموتور، أو الطيران الشراعي بمحرك، في دورته الثالثة والتي أقيمت في منطقة الفيوم المصرية، والتي حصد فيها أوبرت المركز الثاني.

وخلال رحلته، أتاح منظمو البطولة، "Sky Sports Eg"، للمشاركين الطيران فوق أهرامات الجيزة. ولم يسمح أوبرت لنفسه بتفويت هذه الفرصة، حيث قال الشاب الذي يبلغ من العمر 21 عاماً في مقابلةٍ مع موقع CNN بالعربية: "بالطبع قلت نعم".

ووصف أوبرت تجربته قائلاً: "كان التحليق فوق الأهرامات تجربة مميزة جداً"، لافتاً إلى أنه شعر الحرية.

وتبين مقاطع الفيديو التي سجلها الشاب أثناء طيرانه مناظر جوية خلابة تبين شموخ هذه الهياكل، التي يبلغ عمرها أكثر من 4 آلاف عام، بطريقة جديدة كلياً. وشرح أوبرت قائلاً: "أُعجب الأشخاص باللقطات التي صورتها لأنها تأتي من منظور مختلف. وينظر الأشخاص عادةً إلى الأهرامات من الأرض، ولكن من خلال اللقطات التي أخذتها، يمكنك الاستمتاع بمناظر مختلفة".

ووصلت المدة التي حلق فيها أوبرت فوق الأهرامات إلى ما يقارب 30 دقيقة تقريباً.

وأثناء الطيران، لم يكن من المسموح له بلمس الأهرامات، ولكن لم يمنعه ذلك من الاقتراب منها، فإضافةً إلى تحليقه حول تلك الهياكل التاريخية، يظهر أوبرت في بضعة لقطات وهو على مقربة شديدة منها. وقال: "نعم، لقد اقتربت بشدة من الأهرامات. وقبل الطيران قيل لنا إنه يمكننا الاقتراب بالمقدار الذي نرغب به، ولكن لا يمكننا لمسها". وأوضح أوبرت أنه كان على بعد متر واحد من إحدى الأهرامات.

وسبق أن حلق أوبرت، الذي بدأ ممارسة رياضة الطيران الشراعي بمحرك، في مختلف الأماكن حول العالم مثل الصين، والبرازيل، والسودان، ودبي. ويخطط الشاب لممارسة هذه الرياضة بالنرويج في المستقبل.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر