اكتشاف مقبرة عمرها أكثر من 4 آلاف عام في مصر

سياحة
نشر
اكتشاف مقبرة عمرها أكثر من 4 آلاف عام في مصر
00:30
اكتشاف مقبرة عمرها أكثر من 4 آلاف عام في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قبر خاص يعود عمره إلى أكثر من 4 آلاف عام، ويحتوي على رسومات "محفوظة بشكل جيد" جنوب القاهرة، اُكتشف حديثاً وفقاً لوزارة الآثار المصرية.

وبحسب وزير الآثار خالد العناني، فإن القبر اُكتشف في موقع سقارة الأثري ويعود إلى سلالة الفراعنة الخامسة التي حكمت قبل حوالي 4400 عام.

وفي بيان، قال العناني إن القبر يعود إلى كاهن تطهير ملكي يُعرف باسم "واح تي". وتقترح النقوش والرسومات الموجودة في المقبرة أن الكاهن خدم في عهد الملك نفر إر كا رع، حيث كان مشرف الملك ومفتش القارب المقدس.

كما يشرح العناني أن جدران المقبرة زينت بمشاهد ورسومات ملونة تصور "واح تي" مع والدته وزوجته وعائلته. بينما يؤكد رئيس بعثة التنقيب، مصطفى وزيري، وجود رسومات أخرى أيضاً تظهر عمليات صناعة النبيذ والفخار، والعروض الموسيقية، والإبحار، والصيد، وصناعة أثاث الجنائز.

ووفقاً لوزيري، فإن فريقه وصل إلى المقبرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولكن الفريق استغرق بعض الوقت لدخولها، وذلك بسبب أبوابها المغلقة بإحكام.

ويشرح المدير العام للموقع، صبري فرج، إن القبر يبلغ طوله حوالي 10 أمتار وعرضه 3 أمتار، مع القبو بأسفله.

ويُذكر، أنه في نوفمبر/تشرين الثاني، أعلنت وزارة الآثار أن مقبرة قطط جماعية ومجموعة من الجعران الفرعونية النادرة المحنطة كانت من بين سبعة مقابر اُكتشفت في سقارة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر