مسابقة جمال للإبل.. ما أبرز تفاصيل هذا المهرجان في أبوظبي؟

سياحة
نشر
مسابقة جمال ولكن للإبل.. ما أبرز تفاصيل هذا المهرجان في أبوظبي؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قبل أسابيع من انعقاده في شهر ديسمبر/ كانون الأول، يبدأ مربو الإبل وأبناء القبائل بالتحرك من أطراف صحراء الربع الخالي، وصولاً إلى مهرجان الظفرة في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي. فما السبب من وراء ذلك؟

ويشهد المهرجان يومياً مسابقات مزاينة الإبل من فئات مختلفة، وهي عبارة عن مسابقات جمال تتبع معايير معينة، كأي مسابقة أخرى. ومن أحد هذه القوانين هو أنه لا يُسمح للإبل بالمشاركة أكثر من مرة واحدة، كما يتم استبعادها إذا تبين أي تلاعب بهدف تغيير شكلها الطبيعي. وفي حال لم يتبع أحد المشاركين هذه الشروط، فهو يُعرّض نفسه للمساءلة القانونية.

مسابقة جمال ولكن للإبل.. ما أبرز تفاصيل هذا المهرجان في أبوظبي؟

ويتميز كل جمل بصوت مالكه، وعند مرور لجنة التحكيم، يصرخ صاحبه عالياً، الأمر الذي يدفع الجمل أن يرفع رأسه حتى تكون ملامحه واضحة أمام اللجنة.  

وبعد فوز الجمل في المسابقة، تبدأ الهتافات الحماسية، إلى الأهازيج الشعبية، وصولاً إلى دهن رأس الجمل الفائز بالزعفران بهدف تكريمه. وبعيداً عن الطابع التراثي الذي يحمله المهرجان، فهو يشكل منصة فريدة من نوعها لإبرام صفقات الشراء بين مقتني الإبل.

مسابقة جمال ولكن للإبل.. ما أبرز تفاصيل هذا المهرجان في أبوظبي؟

ومن خلال مزاينة الإبل، يسلط المهرجان الضوء على دوره في الحفاظ على ثقافة وتراث الإمارات. كما يشمل العديد من الفعاليات الأخرى، مثل مزاينة الصقور، والسلوقي العربي التراثي، ومزاينة غنم النعيم، وتغليف التمور. بالإضافة إلى مسابقات تضم اللبن الحامض، والطبخ الشعبي، والأزياء الشعبية، ومسابقة السيارات الكلاسيكية، فضلاً عن أنشطة تراثية أخرى.

مسابقة جمال ولكن للإبل.. ما أبرز تفاصيل هذا المهرجان في أبوظبي؟

ويُقام هذا المهرجان السنوي تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية. والجدير بالذكر أنه يبدأ من 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018 حتى 1 يناير/ كانون الثاني 2019.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر