البحرين تكشف عن منتزه تحت الماء..فهل يكون جاهزاً بالعام 2019؟

سياحة
نشر
البحرين تكشف عن منتزه تحت الماء..فهل يكون جاهزاً بالعام 2019؟
01:30
مطعم “اموّش”.. الفطور الشعبي البحريني يعود بطابع حديث

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ستُطلق البحرين منتزه غوص جديد تحت الماء، وهو موقع يمتد على مساحة 100 ألف متر مربع.

وذكرت وكالة أنباء البحرين أن هذا المشروع الفريد من نوعه لهواة الغوص وللمهتمين بالسياحة البيئية، أُطلق بالتعاون بين المجلس الأعلى للبيئة، وهيئة البحرين للسياحة والمعارض، وديار المحرق، وعدد من مؤسسات القطاع الخاص.

وسيتضمن المنتزه طائرة تحت الماء من طراز بوينغ 747 يبلغ طولها 70 متراً، بالإضافة إلى مجسم لبيت النوخذة، وكرات الشعاب الاصطناعية، وغيرها من المجسمات البحرية المصنوعة من مواد تسهم في توفير بيئة آمنة لنمو الشعاب المرجانية والحياة الفطرية البحرية.

ومن المتوقع، أن يكون الموقع جاهزاً للمستكشفين بحلول صيف عام 2019.

ويقول المنظمون إن هذه الوجهة الفريدة من نوعها في البحرين، ستكون صديقة للبيئة وتعزز نمو الحياة البحرية.

وأوضحت أريانا هيومانيس، المتخصصة في شؤون البحار، والتي تحمل درجة الدكتوراه في علم البيئة البحرية من جامعة جيمس كوك في أستراليا، وتتخذ حالياً من جامعة نيوكاسل في المملكة المتحدة مكاناً لها، أن الشعاب المرجانية الاصطناعية ليست دائماً سليمة إيكولوجياً.

وأشارت هيومانيس إلى أنه "نظراً لأن الشعاب المرجانية والتي تتمتع بصحة جيدة أصبحت أقل وفرة، وأصبح الغواصون أكثر مهارة وخبرة، فإن الشعاب الاصطناعية تحولت إلى بدائل شائعة تستخدمها الحكومات وأسواق السياحة لجذب الزوار إلى مناطق معينة."

وقال الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة محمد مبارك بن دينه لموقع CNN بالعربية إنه "تم تحديد موقع المشروع بعد إجراء فحوصات ميدانية دقيقة من أجل تفادي المواقع الطبيعية الحساسة بيئياً، وتم اختيار موقع يمتاز بقدرته على الاستفادة بأقصى قدر ممكن من نمو وانتشار مكونات الشعاب المرجانية من خلال الحياة البحرية".

وأوضح بن دينه أنه "تم بذل جهود كبيرة لضمان تنفيذ المشروع بأفضل الطرق الممكنة بيئياً. وستخضع جميع أسطح الطائرة إلى عملية غسل تحت ضغط عالي باستعمال منظفات صديقة للبيئة، وذلك لضمان إزالة جميع مواد الطلاء والزيوت والأوساخ،" مشيراً إلى أنه تم بذل مقدار كبير من الوقت في إزالة الملوثات من الطائرة، وقد شمل ذلك إزالة كل الأسلاك، وجميع الأنظمة الهيدروليكية والهوائية، وأنظمة الوقود، وجميع المواد اللاصقة والعازلة، ومواد البلاستيك، والمطاط والكيماويات، وغيرها من المواد السامة المحتملة".

ويُذكر، أنه في الولايات المتحدة أُغرقت طائرة من طراز بوينج 727 قبالة سواحل ميامي في عام 1993، وقد تضررت لاحقاً خلال إعصار غوردون في صيف عام 1995.

وفي كندا، يمكن للغواصين استكشاف طائرة من طراز بوينج 737، تم إيقاف تشغيلها في قناة ستيوارت بالقرب من تشايناس ، كولومبيا البريطانية.

وفي تركيا، أُغرقت طائرة إيرباص في المياه قبالة ساحل بحر إيجه قبل عامين، وكان الهدف منها أن تحفز نمو الشعاب المرجانية الصناعية.

ويُعد المنتزه المائي في البحرين، جزءاً من الاتجاه العام لمناطق الجذب السياحية تحت الماء، بدءاً من الفندق الواقع تحت الماء في جزر المالديف، إلى متحف أمريكا تحت الماء، الذي يقع قبالة ساحل ولاية فلوريدا، حيث يمكن للغواصين استكشاف التماثيل المدهشة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر