هل ستقتحم هؤلاء النساء السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟

سياحة
نشر
  • غزل صلاح
هل سيقتحمن هؤلاء النساء السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟
00:43
شاهد.. نساء يقدن دراجات هارلي ديفيدسون في السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بينما يعلو صوت هدير محرك الدراجات النارية، ترتدي إحدى المتدربات السعوديات، رشا الشايقي قفازاتها وتضع خوذتها، لتقتحم حلبة "ديراب" بدراجتها النارية، في العاصمة السعودية الرياض.

وقد يكون مشهد النساء على دراجاتهن النارية مفاجئاً بالنسبة لك، أو من غير المتوقع حدوثه، قبل عام. ولكن، قرار رفع الحظر عن قانون قيادة المرأة بالسعودية، في يونيو/ حزيران الماضي، يبدو أنه أفسح المجال أمام النساء لتحقيق أحلامهن.

هل سيقتحمن هؤلاء النساء السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟

ووقعت الشايقي في حب الدراجات النارية منذ أن كانت تبلغ من العمر 8 أعوام، وذلك بعد أن اشترت والدتها دراجة لشقيقها الأكبر. وبين مشاعر الحرية والسعادة، لا تُظهر الشايقي اهتمامها كثيراً بما يقوله الناس، إذ لاحظت أن النساء هن في الواقع أكثر شجاعة من الرجال.

ورغم أن العديد من الأشخاص تفاجأوا بتدرب الشايقي على قيادة الدراجات النارية في معهد "مهارات الدراجين" في المملكة العربية السعودية، إلا أنهم سرعان ما عبروا عن دعمهم لها.

هل سيقتحمن هؤلاء النساء السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟

وبالنسبة إلى ميسون أسامة، التي بدأت بقيادة الدراجات النارية في المعهد ذاته منذ حوالي شهرين، فهي لا تعتبر أن النساء السعوديات محصورات في قيادة السيارات فقط، وإنما يحق لهن أيضاً التدرب على قيادة هذا النوع من الدراجات.

وفي حديث مؤسس ومدير معهد "مهارات الدراجين" في الرياض، وائل بن حريب، مع موقع CNN بالعربية، أوضح أن النساء السعوديات قد أثبتن عملياً قدرتهن على القيام بأعمال كثيرة، كانت حكراً على الرجال في السابق، وهذا يعد بمثابة إضافة كبيرة لإنتاجية المجتمع بشكل عام.

هل سيقتحمن هؤلاء النساء السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟

ولم تكن قيادة الدراجات النارية هواية فحسب، وإنما كانت بمثابة فعالية عائلية تُمارس من قبل العائلة بأكملها. وهذا ما لاحظه بن حريب مؤخراً، إذ سجل الكثير من راكبي الدراجات النارية زوجاتهم وأقاربهم في معهد التدريب، ليكون بذلك نشاطاً يعزز من الترابط الأسري.

هل سيقتحمن هؤلاء النساء السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟

وإلى يومنا هذا، لم يسمح للنساء السعوديات بإصدار رخص للقيادة في شوارع المملكة العربية السعودية. ولكن، حرص المعهد على تخصيص يوم في الأسبوع، حتى تقود النساء الدراجات النارية في ظل أجواء آمنة.

ويُشار إلى أن معهد "مهارات الدراجين"، الذي تأسس في العام 2011، هو أول معهد مستقل للتدريب على الدراجات النارية في السعودية. إذ فتح أبوابه أمام نساء من جنسيات مختلفة، واستطاع إنهاء تدريب 20 امرأة من أصل العديد من المتدربات.

  • غزل صلاح
    غزل صلاح
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر