كيف انتهى المطاف بهذا الحوت النافق في غابة برازيلية؟

سياحة
نشر
كيف انتهى المطاف بهذا الحوت النافق في غابة برازيلية؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في الوقت الذي كان يمشي صيادون محليون فيه بغابات المانغروف في البرازيل، صادفت المجموعة شيئاً قد لا تتوقع تواجده في المنطقة.. وهو جثة الحوت الأحدب.

ووفقاً لمجموعة بيشو داجوا البحثية غير الهادفة للربح، من المرجح أن يكون هذا الحوت قد فُقد في البحر وتوفي بسبب الجوع. 

وقالت أخصائية علم المحيطات في مجموعة بيشو داجوا، مورا سوزا، إن المد والجزر قد جرف جسم الحوت إلى ساحل شاطئ أرارونا في البرازيل.

وأضافت داجوا: "خلال هذا الموسم، يرتفع المد والجزر مرتين في اليوم إلى حوالي 4 أمتار، مما يؤدي إلى إغراق غابة المانجروف، مع جلب العديد من النفايات، بما في ذلك قمامة السفن من أماكن كثيرة حول العالم". وهذا يفسر كيف تم سحب جثة ضخمة إلى غابات المانغروف.

كيف انتهى المطاف بهذا الحوت النافق في غابة برازيلية؟

ومن المرجح أن هذا الحوت، الذي يبلغ طوله 26 قدماً، قد توفي قبل 4 أو 5 أيام من اكتشاف الصيادين له في غابات المانغروف. وبدورهم، حرص الصيادون على تنبيه المجموعة البحثية إلى الجثة، التي وقعت على بعد 50 قدماً من الشاطئ.

وغالباً ما تجد هذه الحيتان في جنوب المحيط الأطلسي، ولكن ليس في مثل هذا الوقت من السنة. وقالت سوزا إن الحيتان التي تصل إلى البرازيل، عادة ما تقضي فترة الشتاء في أنتاركتيكا.

ويُجري الباحثون اليوم اختبارات الحمض النووي، لتحديد المكان الذي جاء منه هذا الحوت الأحدب. كما يعمل مختبر علم الأمراض في جامعة بارا الفيدرالية على تشريح الحيوان. وبعد حوالي 20 يوماً، ستعطي النتائج الباحثين فكرة أفضل عن سبب موت هذا الحوت.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر