هل من الممكن لهذه المقاعد أن تستبدل كراسي الرحلات الاقتصادية بالطائرة؟

سياحة
نشر
هل من الممكن لهذه المقاعد أن تستبدل كراسي الرحلات الاقتصادية؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يحمل البعض هم ركوب الطائرة بسبب الساعات الطويلة التي سيقضونها على كراسيهم، بينما يكره آخرون كراسي الرحلات الاقتصادية لأنها لا تُشعرهم بالراحة، ولكن من الممكن لهذه الهموم أن تتلاشى إذا طُبق تصميم شركة "Layer" على الطائرات.

وصنعت الشركة البريطانية نموذجاً لكرسي صُمم لرحلات "AirBus" الاقتصادية القصيرة والمتوسطة، لمنح الركاب راحة أكبر خلال فترة السفر، إذ يتكون مفهوم التصميم الذي يتخذ اسم "Move" من ألياف متصلة بأجهزة استشعار ذكية مدمجة، مما يسمح للركاب بالتحكم يدوياً بدرجة حرارة المقعد، والضغط، والحركة من خلال تطبيق على هواتفهم.

هل من الممكن لهذه المقاعد أن تستبدل كراسي الرحلات الاقتصادية؟

وسيسمح التطبيق أيضاً للركاب بمعرفة الوقت المناسب للاستيقاظ، ومد أرجلهم، أو شرب الماء. وقام مؤسس التصميم، بينجامين هيوبيرت، بالكشف عن كرسي تتراوح ألوانه بين درجات الأحمر والأزرق، مما يجعله يبدو أكثر أناقة من المقاعد الاعتيادية.

ويلبي التصميم احتياجات الركاب في القرن الـ21، إذ يتضمن جيباً خاصاً لأجهزة الكمبيوتر المحمولة أو اللوحية، يستطيع قماشها الحساس الكشف عما إذا كان قد تُرك أي جهاز إلكتروني داخلها.

طائرات

ولا تُحرّك المقاعد إلى الوراء، لذا لن تشكل أي مشاكل للأشخاص الموجودين في الصف الخلفي، وبدلاً من ذلك، يحاول المقعد السيطرة على حالتك أثناء الجلوس، مع تقديم خصائص مختلفة للمقعد، مثل خاصية التدليك.

طائرات

وتُوضح شركة "Layers" أن المقاعد تُعد أخف وزناً من تلك الموجودة الآن في الطائرات، مما سيقلل من الوزن الإجمالي على متن الطائرة ويقلص كمية الوقود المستهلكة. وتختلف هذه المقاعد عن النماذج الأخرى المقدمة ضمن فئة تصاميم المقاعد الاقتصادية، التي تركز بشكل كبير على الراحة، وتأمين مقاعد لأكبر عدد ممكن من الركاب في الطائرة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر