متحف جديد في الشرق الأوسط على شكل وردة صحراوية..هل تعرف موقعه؟

سياحة
نشر
تعرف إلى "أجمل" متحف سيفتح أبوابه قريباً في الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- على حافة كورنيش العاصمة القطرية الدوحة، تُوشك وردة صحراوية تمتد على مساحة 40 ألف متر مربع، على التفتح.

وبعد تأجيله لأكثر من عامين، سيُفتتح المتحف الوطني الجديد في قطر أخيراً بتاريخ 28 آذار/مارس، وهو تحفة معمارية جديدة، على طول الواجهة البحرية في الدوحة.

وصمم المتحف المهندس المعماري جان نوفيل الحائز على جائزة "بريتزكر"، والذي كان أيضاً وراء تصميم متحف اللوفر أبوظبي. ويتألف المبنى الذي بلغت كلفته 434 مليون دولار، من الأقراص المنحنية والمنحنيات المختلفة، وأُستُوحي من الوردة الصحراوية التي تتشكل في صحراء قطر.

ويعرض المتحف تاريخ قطر، إذ يضم المبنى 11 صالة عرض تقدم من خلالها 3 "فصول" لتاريخ البلاد، من ضمنها: "البدايات" و"الحياة في قطر" و"بناء الدولة".

تعرف إلى "أجمل" متحف سيفتح أبوابه في الشرق الأوسط

ويحتفي المتحف القطري بالتقاليد البحرية، من خلال عرض بعض المراكب الخشبية المصنوعة يدوياً، والتي كانت ذات يوم وسيلة أساسية لصيد الأسماك والتجارة، كما أنه سيفتح للزوار المجال أمام رؤية سجادة اللؤلؤ لمدينة بارودا الهندية، المطرزة بأكثر من 1.5 مليون لؤلؤة خليجية ومزينة بالزمرد والياقوت الأزرق.

وحرصت كبيرة أخصائيي تطوير المتحف، كارين أكسل، على عدم الكشف عن الكثير من التفاصيل قبل الافتتاح الكبير، ولكنها لفتت إلى أن المهمة تمحورت حول "ربط وتضمين هذا الجيل من الشباب القطري في هذه الصناعات" التي يعرضها المتحف لفهم مصدر حياتهم الآن.

ويحاول المتحف أيضاً، تسليط الضوء على موقع قطر في العالم، من خلال سرد القصص باستخدام منصات مختلفة مثل الفيديوهات والمقاطع الصوتية والتقنيات اللمسية، كما تستخدم أيضاً حاسة الشم من خلال رائحة القهوة، والعود، والبارود.

تعرف إلى "أجمل" متحف سيفتح أبوابه قريباً في الشرق الأوسط

وسيشمل المتحف منحوتة للفنانة السورية سيمون فتال بعنوان " Gates of the Sea"، المستوحاة من نقوش عثر عليها في منطقة جبل الجساسية في قطر. ويعد المبنى إنجازاً معمارياً مميزاً، حيث يتكون سقفه من 76 ألف لوح مركب بطريقة بانورامية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر