ما هي المنطقة الكورية المحظورة والمنزوعة السلاح والتي بات بإمكانكم زيارتها؟

سياحة
نشر
المنطقة المنزوعة السلاح الكورية.. حلبة معركة سابقة ومنطقة سياحية اليوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- مع تنظيم سلسلة الاجتماعات الرفيعة المستوى التي تهدف إلى تحقيق الاستقرار في المنطقة، قد يثير الموقع الذي تُقام فيه هذه الاجتماعات بعض الأسئلة، وخصوصاً إذا كان في منطقة لا نعرف عنها الكثير.

وفي أبريل/نيسان الماضي، التقى رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون حول المنطقة الكشميرية المنزوعة السلاح (DMZ) ، وهي قمة استمرت ليوم واحد وكانت غنية بالرمزية.

وتُعد المنطقة المنزوعة السلاح بمثابة أرض محظورة تقع على بعد 30 ميلاً إلى الشمال من سيؤول، وقد تأسست في اتفاقية الهدنة الحربية الكورية في 1953.

والمنطقة المنزوعة السلاح ليست فقط بمثابة مكان اجتماعي استراتيجي سياسي، بل تُعتبر أيضاَ منطقة جذب سياحي.

ورغم أنها قد تكون إحدى أكثر المناطق للتواجد العسكري على الحدود في العالم، إلا أن المنطقة المنزوعة السلاح التي أُنشأت في العام 1953، ترحب بأكثر من 1.2 مليون مسافر سنوياً، وفقا لمنظمة السياحة الكورية.

المنطقة المنزوعة السلاح الكورية.. حلبة معركة سابقة ومنطقة سياحية اليوم

إليكم بعض النصائح والتفاصيل عن الطريقة الأفضل لزيارة هذه المنطقة:

عند تخيل المنطقة المنزوعة السلاح، قد تمر في مخيلتك، صوراً لجنود أو للمنطقة الأمنية المشتركة، التي عادة ما تُوصف بـ"المخيفة" و"غير المريحة" بسبب الأسوار الشائكة والعسكر، كما وصفها الرئيس الأمريكي السابق، بيل كلينتون، بـ"أكثر المواقع المخيفة على الأرض" بعد زيارته للمنطقة في عام 1993.

وقال سايمون كوكيرل، المدير التنفيذي لشركة "كوريو تورز"، التي تنظم رحلات مستقلة إلى كوريا الشمالية، إن "بانمونجوم هو الجزء الأكثر زيارة من المنطقة المنزوعة السلاح، من الجانبين"، إذ بإمكان الأشخاص رؤية الخط الأمامي بكل وضوح وحتى عبوره إلى قاعة الاجتماعات، بحسب كوكيرل.

المنطقة المنزوعة السلاح الكورية.. حلبة معركة سابقة ومنطقة سياحية اليوم

ويختلف جانب كوريا الشمالية عن الجنوبية، إذ تتضمن الجهة الشمالية، منتزه ملاهي خارج المنطقة المنزوعة السلاح، مما يجعلها مختلفة فعلياً عن تاريخ المنطقة الهادئ والمظلم.

وعلى السياح الذين يودون زيارة المنطقة الحجز برفقة شركة سياحية رسمية مثل "كوريو تورز" في الشمال و"فياتور" في الجنوب.

وتتضمن المنطقة المنزوعة السلاح في كوريا الشمالية نقطتين أساسيتين وهما: "بانمونجوم" ومركز المراقبة، الذي يطل على حاجز كوريا الجنوبية المضادة للدبابات، بينما تتضمن منطقة نزع السلاح في الجهة الجنوبية والمناطق المجاورة لها، بعض الحدائق، وأبراج المراقبة، والمتاحف.

المنطقة المنزوعة السلاح الكورية.. حلبة معركة سابقة ومنطقة سياحية اليوم

ومنع السياح من أمريكا من زيارة كوريا الشمالية منذ 1 سبتمبر/أيلول 2017، مما لا يسمح لهم بزيارة المكان إلا من الجهة الجنوبية. ويختار غالبية الأشخاص الذين يزورون المنطقة للمرة الأولى التوجه إلى المنطقة المنزوعة السلاح والمنطقة الأمنية المشتركة على الطريق إلى مدينة سيؤول.

وفي بعض الأحيان بإمكان السياح التكلم مع الهاربين من كوريا الشمالية، والتجول معهم لفهم الحياة عبر الحدود بطريقة أفضل، إذ قال كوكريل إن هنالك "بعض المزارعين الذين يعيشون داخل المنطقة المنزوعة السلاح على الجانب الشمالي".

ولا يمكن للسياح التجول في المنطقة المنزوعة السلاح بمفردهم، إذ عليهم اتباع القوانين والقواعد التي تدليها عليهم الشركات السياحية، ولكن عندما يتعلق الموضوع بقواعد السلوك، قد يفاجأ بعض المسافرين بأن منطقة نزع السلاح في الجهة لجنوبية تعد أكثر صرامة من الجانب الشمالي.

المنطقة المنزوعة السلاح الكورية.. حلبة معركة سابقة ومنطقة سياحية اليوم

ويجب على المسافرين في الجانب الجنوبي أن يتبعوا قواعد صارمة للباس، إذ لا يمكن أن يرتدوا السراويل القصيرة أو الممزقة أو الصنادل، كما أن التلويح والتقاط الصور دون إذن غير مسموح أيضاً.

ويرى كوكريل أنه من الصعب اختفاء المنطقة المنزوعة السلاح، مضيفاً: "لقد كانت هنا لعقود ففي حين لا تتفق الجهتان معه، كلامياً على الأقل، ولكنه يخدم غرضاً مفيداً للدعاية السياسية".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر