بخطوات "جنونية".. شاب سعودي يتحدى الجاذبية على عجلات دراجته

سياحة
نشر
ما بين التشويق والخطر..حركات "بهلوانية" على الدراجات في السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- دوران، حركات خاطفة، قفز، تحدي للجاذبية، خطوات "جنونية" يقوم بها الشاب السعودي عبدالله عمر متكئاً على عجلات دراجته، وثم يقفز بها، ليدور بها في الهواء متحدياً الجاذبية لعدة ثواني.

ومع أنه ليست هناك أماكن مخصصة لممارسة رياضة الـ"بي إم إكس" (BMX) في المملكة العربية السعودية، وفقاً لما قاله، إلا أن ذلك لا يمنع عمر ورفاقه من البحث عن أماكن مناسبة لإطلاق العنان لحركاتهم!   

وبدأ السعودي عبدالله عمر في ممارسة رياضة الـ"بي إم إكس" في عام 2009، واكتسب مهاراته فيها شيئاً فشيئاً عن طريق تدريب نفسه، والاستعانة بمحترفين في هذا المجال، وفقاً لما قاله في مقابلة مع موقع CNN بالعربية.

والآن، يقوم عمر باستعراض مهاراته في السعودية من خلال فريق الاستعراض السعودي "ثلاثة مواهب" أو "ثري تي"، الذي أُسس في عام 2017.

ومن المهارات التي يحتاجها المرء لممارسة رياضة الـ"بي إم إكس" هي "اللياقة البدنية، والاتزان، والصبر، والتمرين المكثف"، بحسب ما ذكره عمر، ويتبين ذلك خلال سلسلة الحركات البهلوانية الاستعراضية، التي يُشاركها عمر مع متابعيه على حسابه في "إنستغرام".

ويصف العديد من الأشخاص رياضة "بي إم إكس" بأنها "خطرة"، إذ سبق أن عانى العديد من الرياضيين من إصابات خطرة.

ولكن، لم يمنع ذلك الشاب السعودي، عبدالله عمر من الاهتمام بهذه الرياضة، لافتاً إلى أهمية الالتزام بالملابس والعدة، لضمان سلامة اللاعب، بالإضافةً إلى ضرورة ممارستها تدريجياً.  

ما بين التشويق والخطر..حركات "بهلوانية" على الدراجات في السعودية

ويرى عمر أن رياضة الـ"بي إم إكس" تحظى بشعبية في المملكة العربية السعودية الآن بالمقارنة مع الوقت الذي بدأ فيه الشاب بممارستها، وشرح ذلك قائلاً: "في البداية، لم يتقبلوا اللعبة بشكل كبير لأن غالبية الأشخاص اعتبروا أن رياضة الدراجات ترتبط بالأطفال، بطريقة مغايرة لما يحصل الآن، حيث يزيد الإقبال عليها.

ويتبين ذلك من خلال الفعالية المتعلقة برياضة "بي إم إكس" التي نُظمت في السعودية حديثاً، و"المهرجان العالمي لرياضات المغامرة" التي استضافته جدة في عام 2018، بدعم من الهيئة العامة للرياضة السعودية.

واستطاع عمر أن يحقق المركز الثاني في فئة الـ"بي إم إكس" خلال المهرجان، وهو أمر كان بمثابة "حلم" بالنسبة له.

ومن المعوقات التي يشير إليها عمر لدى ممارسة الـ"بي إم إكس" في المملكة، هي عدم تواجد أماكن مخصصة لممارستها.

ولذلك، يكتفي عمر ورفاقه بممارسة التدريبات، وصقل مهاراتهم في أماكن تحيط بمكتبة الملك فهد الوطنية، ومنتزه الملك عبدالله، إضافةً إلى الحدائق الهادئة التي تناسبهم.

ومع أنه بالفعل جزء من فريق خاص بالاستعراضات، إلا أن عمر يطمح أيضاً إلى نادي مخصص لرياضة "بي إم إكس" لتسهيل ممارستها.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر