هل تجرؤ على السفر وقوفاً على متن الطائرة؟

سياحة
نشر
هل من الممكن لـ"الكراسي الواقفة" أن تكون مستقبل مقاعد الطائرات؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  خلال الرحلات الطويلة والسفر على متن خطوط الطيران المختلفة، يحمل المسافر هم كرسي الطائرة، والساعات الطويلة، التي سيقضيها خلال جلوسه، خاصة إذا كان على متن الدرجة الاقتصادية.

وتسعى شركات الطيران إلى زيادة عدد المسافرين على متن خطوطها، وتطوير الأساليب لجعل الطائرات تحمل عدداً أكبر من المسافرين، وقد يكون هذا ممكناً من خلال تطوير حجم مقاعد الطائرة، إذ عرضت شركة "AViointeriors’" الإيطالية لتصنيع كراسي الطائرات، نموذج "الكراسي الواقفة" خلال معرض "Aircraft Interiors Expo 2019" في ألمانيا.

هل ستكون "الكراسي الواقفة" مستقبل مقاعد الطائرات؟

وأشار المستشار الهندسي في الشركة الإيطالية، غايتانو بيرغيني،  إلى أن النموذج الجديد للمقاعد لا يسعى إلى حشد أكبر عدد ممكن من الركاب، إذ قال لـ CNN إن الرسالة ليست بوضع "آلاف الأشخاص في المقصورة، بل تقديم ما يُشبه التكوين المتعدد الطبقات" وهو الأمر الذي اعتبره "مستحيلاً في الوقت الحاضر"، وخصوصاً أن الأمر يرتبط بالوصول إلى أقصى حمولة من الركاب.

وبهدف أن تصل الطائرة إلى الحد الأقصى، عليها أن تتكوّن بشكل كامل من مقاعد الطبقة الاقتصادية، لذا يسعى نموذج "سكاي رايدر" إلى أخذ مساحة أقل من المقاعد العادية، مما يفسح المجال أمام خطوط الطيران لزيادة عدد المقاعد، والسماح للمسافرين بحجز التذاكر من فئات مختلفة.

كيف ستكون تجربة السفلر على "المقاعد الواقفة"

ولفت بيرغيني، إلى أن ذلك يعني أن "المقصورة ذاتها ستتضمن مقاعد من الدرجات الاقتصادية العادية، والاقتصادية الاستثنائية، أو درجة رجال الأعمال، ودرجة "Ultra-Basic" الاقتصادية، مما يعتبر "ابتكارا" لشركة الطيران والمسافر، على حد تعبير المستشار الهندسي.

وقال بيروغيني، إنه لا يظن أن أي شخص سيكون سعيداً بالبقاء لمدة 8 أو 10 ساعات بذلك الموضع، لافتاً إلى أن هذه المقاعد قد تكون مناسبة للرحلات السريعة.

مقاعد طائرات

ويرى المستشار الهندسي أن الكراسي قد تشتهر و "قد تكون رخيصة للغاية ومريحة قدر الإمكان"، مما يجعلها أكثر جاذبية للناس.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر