هلامي ويتشبث بذيله في قاع البحر..قنديل البحر كما لم تره من قبل في المحيط الهندي

سياحة
نشر
هلامي  ويتشبث بذيله في قاع البحر..قنديل البحر كما لم تره من قبل في المحيط الهندي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في عمق المحيط الهندي، رُصد مخلوق جديد غامض، للمرة الأولى.

وكان الغواص البريطاني فيكتور فيسكوفو في رحلة إلى أسفل خندق جافا، الذي يُعتقد أنه أعمق نقطة في المحيط الهندي، كجزء من رحلة استكشاف 5 أعمق مناطق، والتي تُصور حالياً لصالح قناة "ديسكفري".

وفي أعماق الخندق الغامض، اكتشف فيسكوفو وفريقه ما يعتقدون أنه نوع لم يسبق رؤيته لقنديل البحر.

هلامي  ويتشبث بذيله في قاع البحر..قنديل البحر كما لم تره من قبل في المحيط الهندي

والتقط الفريق لقطات للكائن الغريب، الذي وصفه الفريق بأنه "حيوان هلامي غير عادي" و"لا يشبه أي شيء شوهد من قبل".

وقال آلان جاميسون ، كبير العلماء في البعثة، لـ CNN: "يبدو حقاً مصطنعاً، إنه يخرج من الظلام، وفجأة يتحول لنوع من قناديل البحر الغريبة."

وحاول الفريق التقاط الكثير من الصور لقنديل البحر. وأوضح جاميسون: "توصلنا إلى استنتاج أن هذا الكائن يُطلق عليه اسم الغلاليات، أو بخاخات البحر"، مضيفاً: "يبدو أنه مثل القيميصيات (حيوان بحري لديه جسم جلدي يُشبه الزجاجة) والتي تلتصق في قاع البحر من خلال حبل ظهري، وترتفع بجسمها قوق قاع البحر، لتتمكن من تلقي طعامها من الماء الذي تمتصه إلى مجراها الهضمي".

هلامي  ويتشبث بذيله في قاع البحر..قنديل البحر كما لم تره من قبل في المحيط الهندي

واستنتج جاميسون أن هذا المخلوق تكيّف مع الظروف المحيطة في الخندق، إذ أشار إلى أن "الخنادق عادة ما تكون زلزالية، وتربط القميصيات نفسها بقاع البحر كطريقة لتواجه خطر التعرض للدفن، وتتكيف مع البيات المدمرة، من خلال رفع نفسها عن قاع البحر، باستخدام الحبل الظهري".

وتسعى بعثة الاستكشاف إلى إجراء مسح مفصل لأعمق مكان في المحيط الهندي، وهو جزء من مشروع "نيبون سبيد 2030"، لرسم خريطة قاع المحيطات.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر