فرنسي يعبر المحيط الأطلس إلى الكاريبي داخل برميل برتقالي اللون

سياحة
نشر
ببرميل برتقالي اللون..فرنسي يبلغ من العمر 71 عاماً يعبر المحيط الأطلسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وصل رجل فرنسي أمضى أكثر من أربعة أشهر يطفو عبر المحيط الأطلسي، في برميل برتقالي عملاق إلى وجهته الكاريبية.

وانطلق جان جاك سافين من جزر الكناري، قبالة ساحل إفريقيا، بتاريخ 26 ديسمبر/كانون الأول 2018، متجهاً غرباً في كبسولة على شكل برميل صنعها بنفسه.

ببرميل برتقالي اللون..فرنسي يبلغ من العمر 71 عاماً يعبر المحيط الأطلسي

وقضى سافين، والذي يبلغ من العمر 71 عاماً، الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019 داخل برميله، مسافراً بسرعة حوالي ميلين في الساعة بدون محرك، واعتمد كلياً على تيار المحيط لتوجيه رحلته.

وفاجأ السكان المحليين عند وصوله إلى الشاطئ في جزيرة سانت أوستاتيوس الهولندية الصغيرة في البحر الكاريبي، بعد وقت قصير من منتصف ليل الأسبوع الماضي، منهياً رحلة ضخمة على بعد 2930 ميلًا.

ببرميل برتقالي اللون..فرنسي يبلغ من العمر 71 عاماً يعبر المحيط الأطلسي

وكتب سافين على "فيسبوك" الجمعة بعد أن وطأت قدماه الأرض للمرة الأولى هذا العام: "كل شيء له نهاية... أخيراً، ها أنا في نهاية هذه المغامرة".

ورحب مركز للغوص في سانت أوستاتيوس بسافين، موضحاً على "فيسبوك" أنه مُنح أيضاً غرفة في فندق بالجزيرة، يبلغ عدد سكانها ما يزيد قليلاً عن 3000 شخص.

وقالت دوريت كورتار، إحدى سكان سانت أوستاتيوس، التي شاهدت برميله وهو يُسحب إلى الشاطئ بواسطة رافعة، "البعض تساءل ممازحاً عما إذا كانوا سيعتقلونه لدى وصوله بسبب جنونه"، موضحة: "آخرون، مثلي، كانوا مفتونين بهذه الرحلة والتكنولوجيا".

والبرميل المصنوع يدوياً، يبلغ طوله حوالي 10 أقدام وعرضه 7 أقدام، ويتضمن سرير ومطبخ صغير، ومساحة للتخزين. وتناول سافين الأسماك التي كان يصطادها من المحيط.

وحمل معه زجاجة من النبيذ الأبيض ولحم البط، للاحتفال بليلة رأس السنة. كما حمل معه زجاجة من النبيذ الأحمر للاحتفال بعيد ميلاده في يناير/كانون الثاني.

أما وسيلة الترفيه الوحيدة لدى سافين، فكانت إمكانية النظر من فتحات البرميل، لمشاهدة الأسماك في المحيط.

ولم تكن هذه رحلة سافين الأولى، إذ عمل سابقاً كقائد مظلي عسكري وطيار خاص، وتسلق جبل "مونت بلانك" في عام 2015، وفقاً لما ذكره موقعه الإلكتروني.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر