راكب يثور غضباً على مضيفي طائرة بعد هبوطه في المدينة الخاطئة

سياحة
نشر
شاهد مسافر غاضب بعد هبوطه في المدينة الخاطئة
01:05
شاهد مسافر غاضب بعد هبوطه في المدينة الخاطئة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سيطرت مشاعر الغضب على راكب إيطالي، عندما هبطت طائرة "ريان إيرلاينز" في باري بجنوب إيطاليا، بدلاً من وجهتها على بعد مئات الأميال في جزيرة سردينيا.

وثار الراكب الذي كان يحمل تذكرة سفر إلى كالياري، عاصمة الجزيرة الإيطالية، غضباً على مضيفي الطائرة، مدعياً أن من مسؤوليتهم الانتباه للخطأ، ومنعه من ركوب الطائرة، في مطار بيزا الإيطالي.

ويمكن سماع صوت الراكب وهو يتكلم في فيديو انتشر بشكل واسع على الانترنت، شاركه راكب آخر هو فيتو سكوتيلا، كان على متن الطائرة، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "ذهبت إلى البوابة الخاطئة؟ كيف سمحتم بمروري عبر نقاط التأكد من تذاكر السفر؟" وأضاف: "يجب أن أقابل صديقاً مريضاَ في كالياري. لقد أنفقت 400 يورو، ولم يتبق معي أي أموال".

وقال سكوتيلا لـCNN: "الراكب قال إنه لاحظ فقط أنه كان على متن رحلة خاطئة، عندما بدأت الطائرة في الهبوط في باري"، مضيفاً: "قال الراكب إن المشهد كان مختلفاً عن كالياري. ثم بدأ بتوجيه الإهانة للمضيفين على الطائرة، بحجة أنهم سمحوا له بالمرور عبر بوابات الطائرة".

ليس من الواضح كيف حصل الحادث. ويعتقد سكوتيللا أن الرجل صعد على متن الطائرة الخطأ بعد مروره عبر البوابة، لأن الركاب في مطار "بيزا"، يمشون عبر مدرج المطار إلى الطائرة.

وأوضح سكوتيلا: "كانت الرحلة إلى كالياري في وقت متأخر، وتتقارب مع وقت طائرة أخرى للوجهة ذاتها. وشعر الرجل بالارتباك. كذلك، ربما لم يتم التحقق من تذكرته، عندما صعد على متن الطائرة".

وقالت شركة خطوط "ريان إيرلاينز" لموقع "La Repubblica" الإخباري، إنها تحقق في الحادث، مضيفة في بيان: "طلبنا من المشغل المسؤول عن خدمات المساعدة الأرضية لطائرات ريان إيرلاينز، والمسافرين في مطار بيزا إلقاء الضوء على هذه القضية، والتأكد من عدم حدوثها مرة أخرى."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر