صور تظهر برج إيفل ومتحف "اللوفر" في مصر.. حقيقة أم خيال؟

سياحة
نشر
  • غزل صلاح
عمر عيد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من المعروف أن برج إيفل يقع في العاصمة الفرنسية، باريس، ومدرج كولوسيوم الشهير يقع بالعاصمة الإيطالية، روما.. ولكن، ماذا إذا كانت أبرز هذه المعالم قد اجتمعت على أرض الأهرامات، مصر؟

قد تشعر بالذهول للوهلة الأولى، فأنت على يقين كامل بأنه لم يتم نقل برج إيفل إلى شارع المعز، أو الكولوسيوم إلى الإسكندرية! 

لا ترهق نفسك كثيراً، لأنه كما شعرت بداية، هذه ليست إلا صور دُمجت بين مصر وأبرز المعالم العالمية، لتعكس مشاهد رائعة بحد ذاتها.. وبينما يقرأ رجل كبير في السن مجلة كُتب عليها "كيف يمكننا مواجهة ارتفاع أسعار كل شيء؟"، ستجد المعلم الباريسي الفاخر يتربع من خلفه.  

ويقف وراء هذه الأعمال البصرية المدير الفني، عمر عيد، الذي لا يختار تلك المعالم عن عبث، وإنما وفقاً لشعبيتها.

وعندما مرّ من أمام قصر البارون، تخيل عيد منظر القصر وهو محاط بالحدائق، ملاحظاً أنه كان سيستقبل عدد أكبر من الزوار والسياح. ومن هذا المنطلق، بدأت فكرة مشروع عيد، الذي يحمل عنوان "ماذا لو؟"، حيث يجعل الأشخاص يتخيلون شكل المعالم عند استبدال مواقعها.  

وفي حديثه مع موقع CNN بالعربية، قال المدير الفني: "أحاول أن أخبر الناس بأنه لدينا معالم، وأماكن مذهلة، وأشخاص رائعين أيضاً، فكل ما تحتاج إليه هذه الأماكن هو الرعاية، واحترامها بشكل أكبر".

ولم يتوقع عيد أن يصله هذا الكم من التعليقات وردود الفعل الإيجابية. وبدوره، يسعى دوماً إلى العمل على مواضيع يمكن أن تحدث تغييراً، حتى لو كان طفيفاً، وذلك باستخدام أداة الفن. 

  • غزل صلاح
    غزل صلاح
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر