استيقظت من نومها في أحد الفنادق الأمريكية..لتجد أفعى تزحف فوق ذراعها

سياحة
نشر
سيدة تستيقظ من النوم في فندق وتجد أفعى على ذراعها
01:13
سيدة تستيقظ من النوم في فندق وتجد أفعى على ذراعها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تخيل أنك استيقظت في أحد الأيام لتجد أفعى تزحف فوق ذراعك، كيف ستتصرف؟ هذه النزيلة استطاعت أن تنجو من قبضة زائرها الأخضر غير المرغوب فيه.  

وكانت ميلاندا ماجور تغط في نوم عميق داخل غرفتها بإحدى فنادق مدينة ممفيس بولاية تينيسي الأمريكية، حين شعرت بشئ يتحرك فوق ذرعها.

وقد جاءت ماجور من مدينة ناشفيل لزيارة الطبيب. وللوهلة الأولى، اعتقدت ماجور أن زوجها هو من يُلامس ذراعها، عندما تذكرت أن زوجها لم يصطحبها إلى ممفيس. وعندما فتحت عينها لترى ما يجري، تمنت ماجور لو أنها ما تزال نائمة، ولا يتعدى ما تراه سوى أحد الكوابيس المزعجة.

وقالت ماجور لـCNN: "لا أحب الثعابين. يمكنني التعامل مع العناكب أو أي مخلوق مقزز آخر، ولكن الثعابين ليست من الكائنات المفضلة لدي".

وأوضحت ماجور أنها قفزت من الفراش فور رؤيتها للأفعى الخضراء فوق ذراعها، مما جعل الأفعى تقع من على ذراعها، لترتطم بلوح السرير الأمامي، ما جعل الأفعى ترتد مرة أخرى على الفراش. وبعد ذلك، قفزت ماجور على الفراش الآخر المجاور داخل الغرفة، لتلتقط صورة للزائر المتسلل وغير المرحب به.

وتابعت ماجور وصف تحركات الأفعى، إذ قالت إنها بدأت تتحرك تحت الغطاء، لذا قفزت ماجور إلى المنضدة لتتصل بطاقم فندق "هامبتون إن والنت جروف".

وسرعان ما وصل موظفو الفندق لمساعدتها واصطحابها خارج غرفتهاـ، إذ أوضحت ماجور أن المدير عاد لاحقاً إلى غرفتها ليستدعي شركة مكافحة الحشرات.

وأكد فندق "هامبتون إن والنت جروف" الحادثة لـCNN، موضحاً أنه "تم السيطرة على الوضع."

ووصفت ماجور الحادثة قائلة: "لقد كان الوضع مخيفاً جداً."

ورغم أن ما حصل كان مرعباً، إلا أن ماجور قالت إنها مكثت بالفندق عدة مرات على مر السنين، وأنها ستعود للإقامة فيه "بالتأكيد".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر