مكتبة الكونغرس تكشف عن نص نادر للحضارة البوذية عمره 2000 عام

سياحة
نشر
الكشف عن نص نادر للحضارة البوذية عمره 2000 عام

دبي الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قامت مكتبة الكونغرس بعرض نص نادر عمره آلفي عام يعود إلى الحضارة البوذية، ويقدم هذا النص نبذة حول التاريخ البوذي القديم خلال سنوات تكوينه.

ويعود هذا المخطوط إلى منطقة " غاندهارا "، وهي منطقة بوذية قديمة تقع في شمال أفغانستان وباكستان. ولا يعرف العلماء حول العالم سوى بضع مئات من مخطوطات "غاندهارا"، وتشكل كل من تلك المخطوطات جزءاً مهم لفهم تطور الأدب البوذي قديماً، حيث يقوم العلماء بدراسة هذه المخطوطات باستخدام التحليل اللغوي لتحديد انتشار البوذية في أنحاء قارة آسيا.

ويروي الزعيم الديني بوذا شاكياموني، والذي يُعرف أيضاً باسم سيدهارتا غوتاما، نص غاندهارا ويحكي عن قصة البوذيين الثلاثة عشر الذين سبقوه، وعن ظهوره وعن توقع بوذا المستقبل. كما يتضمن النص جميع المعلومات المتعلقة بعمر كل بوذا، والطبقة الاجتماعية التي ولدوا فيها، بالإضافة إلى فترة تعاليمهم.

ويشرح جوناثان لوار، أمين المكتبة المرجعي في القسم الآسيوي بمكتبة الكونغرس في بيان: "هذا العنصر فريد من نوعه لأنه قديم جداً مقارنة بالمخطوطات المماثلة، وبالتالي فهو يجعلنا، من الناحية التاريخية، أقرب نسبياً من عمر بوذا."

ويحتفظ المخطوط بحوالي 80٪ من النص الأصلي، حيث يفقد  النص مقدمته ونهايته فقط. أما معظم مخطوطات "غاندهاران" الأخرى المعروفة للعلماء، فكانت مجزأة بشكل أكبر.

ويقول لورا لـCNN: "أردت إيجاد طريقة لمشاركة هذا العنصر الفريد من نوعه مع الجمهور. وقد تم الحفاظ على المخطوط بفضل جهود القائمين على المكتبة، لكنه لا يزال هشّاً للغاية."

وقد تم شراء هذا المخطوط في عام 2003 من أحد جامعي المقتنيات الخاصة، ويعد هذا المخطوط من أكثر القطع تعقيداً وهشاشة التي مرت على مكتبة الكونغرس على الإطلاق. ولقد تطلبت عملية المعالجة عدة سنوات لاستنباط استراتيجية ناجحة، حتى أن القائمين على عملية المعالجة مارسوا تقنية الفرد على لفافات السجائر المجفف.

ولم تكن معالجة النص ممكنة، إلا يوجود الظروف الفريدة التي تم فيها التخزين.

وشرح لوار ذلك قائلاً: "أحد الأسباب هو أن مخطوطات غاندهاران، كتلك الموجودة داخل مكتبة الكونغرس، دُفنت داخل جرار مصنوع من الطين، ووُضعت داخل بنية على شكل قبة تحوي النصوص أو الآثار البوذية التي تُعرف باسم ستوبا. والسبب الآخر هو أن مناخ منطقة غاندهاران المرتفع والجاف نسبياً يساعد في الحفاظ على المادة التي تُصنع منها المخطوطات."

ورغم من أن المخطوطات هشة للغاية للعرض العام، إلا أن رقمنة النص تتيح للمكتبة فرصة مشاركة هذا التاريخ المهم مع الجمهور.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر