في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي عمره 132 سنة بعد عامين من التصليحات

سياحة
نشر
في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي بعد عامين من التصليحات

سنغافورة (CNN) -- لا تزال رائحة الطلاء تهيمن على جدران فندق "Raffles" التاريخي، إذ أعيد افتتاح المكان من جديد بعد خضوعه لعمليات تجديد واسعة النطاق، تركته مغلقاً لمدة عامين تقريباً.. فكيف يبدو هذا الفندق اليوم؟

في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي بعد عامين من التصليحات

يقول مدير الفندق، كريستيان ويستبيلد لـCNN، والذي كان متشوقاً ليشهد العالم ثمرة جهده، إنه "أخذنا هذه التجديدات على محمل الجد، وبذلنا جهداً ووقتاً طويلاً في سبيل ذلك". وأضاف "يبدو الفندق أكثر إشراقاً وجاذبية الآن، وكانت تلك غايتنا".

وقاد مؤسس شركة "Champalimaud" للتصميم، ألكسندرا شامباليود، عملية التجديدات. فلم تكن  هذه العملية مجرد عملية تجديد عادية، حيث تتطلب الفندق، الذي افتُتح عام 1887، عملية إصلاح شاملة. 

في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي بعد عامين من التصليحات

ولم تخل العملية من التحديات، إذ كانت أبرزها الحفاظ على طراز العمارة الخاصة بالفندق مع تقديم لمسة عصرية من التكنولوجيا والراحة للضيوف.

ويعد فندق "Raffles" بمثابة منشأة تاريخية في سنغافورة، مما تطلب موافقة حكومية من أجل إجراء عملية التحسينات داخل الفندق. 

في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي بعد عامين من التصليحات

وبالنسبة إلى غرف النزلاء، فيقدم الفندق 9 فئات مختلفة من الأجنحة. وأضيف كل من جناح "The Residence"و"Promenade" و "Studio"  كجزء من التحسينات لتزيد عدد الغرف من 103 إلى 115 غرفة.

ويقول مدير الفندق إن "الغرف أصبحت مريحة أكثر من السابق"، مضيفاً: "لا يوجد ضوضاء، وهناك حمامات جميلة".

يقدم الفندق أيضاً خادم شخصي لكل نزيل، بحيث يكون جهة التواصل الرئيسية بين الفندق والنزيل، ويهتم بكل شؤونه من الألف إلى الياء.

ويستطيع النزلاء التواصل مع خادمهم الشخصي عبر تطبيق "DigiValet" على الأجهزة اللوحية المتوفرة داخل الغرفة، والذي يتحكم بسهولة أيضاً بأجهزة التلفاز وتكييف الهواء والأضواء.

في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي بعد عامين من التصليحات

وجرت بعض التعديلات أيضاً على تجربة الطعام والشراب داخل الفندق، إذ أضيفت أرضيات خشبية متعرجة، وديكور من الخزف محلي الصنع إلى غرفة الطعام "Tiffin Room"، التي تقدم مأكولات رائعة من شمال الهند.

وتشمل التجديدات افتتاح مطاعم مختلفة داخل الفندق، مثل مطعم "Le Dame de Pic" بالتعاون مع الطاهية آن صوفي بيك، وهي صاحبة مطعم "Maison Pic" في بلدية "فالينس" بفرنسا.

في سنغافورة.. إعادة افتتاح فندق تاريخي بعد عامين من التصليحات

ولا يمكن تفويت شرب الشاي بعد الظهيرة داخل ردهة الفندق الرئيسية، حيث تقدم أيضاً تشكيلة رائعة من الشمبانيا والشطائر الكلاسيكية، والكعك المنزلي.

وهناك مطاعم جديدة ستفتتح قريباً مثل مطعم "兿 yì" والذي يعني "الفن" بالصينية. بالإضافة إلى مطعم "Butcher's Block"، الذي سيقدم مجموعة واسعة من أفضل اللحوم.

وفي الفندق، يعمل ليزلي دانكر كمؤرخ منذ 45 عاماً، بحيث يشارك النزلاء قصصاً مختلفة حول تطور الفندق عبر السنين. 

وأخيراً، يتوجه الزوار نحو معرض "جدار المشاهير"، الذي يحتفظ بصور أبرز ضيوفهم المعروفين، وهناك سترى صوراً للممثلة البريطانية إليزابيث تايلور، والممثل الصامت الشهير، تشارلي تشابلن.

ويقول دانكر لـCNN إنه قابل العديد من النزلاء المشهورين كأمثال مايكل جاكسون، وعندما سئل دانكر عن أكثر شخصية أثرت فيه، أجاب بدون تردد الملكة إليزابيث الثانية، التي زارت الفندق عام 1989.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر