يسمى بـ"جبل الموتى".. ماذا يحتضن هذا المعلم الأثري في مصر؟

سياحة
نشر
جبل الموتى في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لطالما اشتهرت مصر بكونها مرادفة للمعالم الأثرية وخاصة الفرعونية، التي تحمل بين زواياها قصصاً يسردها التاريخ عن الزمن القديم.

فعلى بعد 560 كيلومتراً شمال غرب القاهرة، تحتضن واحة سيوة أحد أهم المعالم التي يعود تاريخها إلى عصر الأسرة الـ26.. هل بإمكانك تخمين اسمه؟

جبل الموتى في مصر

يحتوي جبل الموتى، وهو مخروطي الشكل، على آلاف القبور المحفورة في الصخر، حيث ساعدت نقوشها على تأريخ أقدم القبور فيها. فوفقاً لموقع وزارة الآثار بمصر، استمر الدفن في هذه الجبانة، أي المقابر، حتى العصر الروماني المتأخر.

جبل الموتى في مصر

وفيما يتعلق بأهم المقابر التي يحويها الجبل، فهي مقبرة "با تحوت"، ومقبرة "ميسو إيزيس"، ومقبرة "التمساح"، بالإضافة إلى مقبرة "سي آمون" التي تعد الأجمل في الصحراء الغربية.

جبل الموتى في مصر

وأوضح موقع وزارة الآثار أن مقبرة "سي آمون" في الواقع "تُترجم عقيدة المصري القديم في البعث والخلود". ليس ذلك فحسب، وإنما تعكس جدران المقبرة اندماجاً واضحاً بين الفنون المصرية والإغريقية.

جبل الموتى في مصر

وبحسب وصف موقع هيئة تنشيط السياحة المصرية، يتميز هذا المعلم بكونه أحد عجائب واحة سيوة، التي لطالما تميزت بأساطيرها وحكاياها المختلفة.  

ويُذكر أن تاريخ اكتشاف جبل الموتى يعود إلى عام 1944، وتحديداً خلال الحرب العالمية الثانية، حيث اتجه أهل سيوة إلى الجبل بدافع الاختباء، مكتشفين بذلك وجود المقابر الفرعونية التي تقع داخله.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر