يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "البيت المجنون" في فيتنام؟

سياحة
نشر
يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "البيت المجنون" في فيتنام؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- مثير، غريب، رائع .. يمكنك وصف "البيت المجنون" في مدينة دا لات بالعديد من المفردات، فهو منتجع جبلي مريح يقع في جنوب فيتنام، ولا شك أنه فريد من نوعه!

ففي هذا المنتجع، تتألف دار الضيافة من سلالم حلزونية الشكل، وغرف نوم منحوتة، وأسطح متموجة، ودوامات ذات ألوان زاهية، وجسور ضيقة، وزوايا مخفية.

يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "بيت الجنون" في فيتنام

وتقول مصممة "البيت المجنون"، دانغ فييت نغا، لـ CNN Travel: "أردت أن أصنع هيكلاً مبتكراً ورائداً، بحيث يختلف عن أي شيء آخر في العالم."

يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "بيت الجنون" في فيتنام

وبعد حصولها على درجة الدكتوراه في الهندسة المعمارية من موسكو، عملت دانغ لعدة سنوات في روسيا، ثم انتقلت إلى هانوي، حيث عملت على مشاريع حكومية.

وخلال فترة عملها في دا لات، تقول دانغ إنها وقعت في حب المناظر الطبيعية، والمناخ البارد، والسكان اللطفاء، متمنية أن تعيش بالمنطقة في يوم من الأيام. 

يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "بيت الجنون" في فيتنام

وفي عام 1983، انتقلت دانغ إلى دا لات مع ابنها نجوين فييت ثانج، الذي بلغ من العمر 8 أعوام. وبعد سنوات من العمل على مشاريع الدولة التطويرية، والتي أتاحت مساحة قليلة من الإبداع، شعرت دانغ أنها بحاجة لإطلاق العنان لمخيلتها. 

يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "بيت الجنون" في فيتنام

وفي حال سؤالك عن هندسة المنزل المعمارية، فيتميز بوجود أشكال عضوية، صُممت لعكس العناصر الطبيعية، مثل الفطر، والأصداف، والكهوف، وخيوط العناكب.

وتقول دانغ: "بهذا الشكل، عليك أن تحاول تحرير عقلك". وأضافت أنه "لا توجد قواعد، باستثناء المبادئ الهيكلية الأساسية، فكل شيء يتعلق بالتعبير عن الذات".

يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "بيت الجنون" في فيتنام

وعندما حان وقت بناء البيت، استخدمت دانغ أنواعاً مختلفة من المواد، بما في ذلك الفولاذ، والخشب، والخرسانة. ويقول ابنها نغوين، البالغ من العمر 44 عاماً: "استخدمت والدتي الكثير من الخرسانة لأنها غير مكلفة وسهلة الاستخدام".

يشبه الحكايات الخيالية.. ما قصة "بيت الجنون" في فيتنام

واليوم، يبدو "البيت المجنون" وكأنه غابة خيالية تنبض بالحياة. فأوضحت دانغ: "شعرت أن الناس دمرت الطبيعة على مدار القرن الماضي. ليس في فيتنام فحسب، بل في جميع أنحاء العالم". وبدورها، أرادت دانغ أن تنشأ تصميماً يجعل الناس أقرب إلى الطبيعة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر