مقهى يحول الجدات إلى نجوم في مقهى يعبق برائحة الحلوى من الماضي البعيد

سياحة
نشر
تتألق الجدات داخل هذا المخبز.. كيف؟

فيينا، النمسا (CNN)-- قد تقتعد أنك في بيت قديم بمجرد دخولك إلى مقهى "Vollpension" في فيينا، إذ يبدو الأثاث مهترئاً ولكنه في الوقت ذاته يُشعرك بدفء ما، وتغطي اللوحات الفنية والصور المؤطرة الجدران، ويستحضر ديكور المقهى من المفارش المصنوعة من الدانتيل، والمزهريات الصغيرة ذكريات عائلية ثمينة، فما سر هذا المقهى؟

تتألق الجدات داخل هذا المخبز.. كيف؟

 وتمثل الجدات، مع عدد قليل من الأجداد، جزءاً كبيراً من الموظفين. وتقوم الجدات بخبز الكعك اللذيذ باستخدام وصفاتهن الخاصة، ثم يقمن ببيعه. وغالباً ما تشمل فئات الزبائن العمرية الأمهات الشابات مع أطفالهن ومجموعات متعددة من الأجيال المختلفة.

ويمكن وصف أجواء المقهى بالدافئة، إذ يكون المقهى مزدحماً في بعض الأحيان، ولكنه يُعتبر بمثابة وجهة رائعة لتقديم الكعك مع القهوة.

تتألق الجدات داخل هذا المخبز.. كيف؟

ويُعتبر المقهى أيضاً بمثابة تجربة ناجحة للغاية في "روح المبادرة الاجتماعية"، كما يمثل وسيلة مستدامة تجارياً لتوفير الدخل الإضافي المطلوب بشدة، ويوفر جسر تفاعل ودود بين الأجيال لكبار السن الذين قد يشعرون بالوحدة أو العزلة.

تتألق الجدات داخل هذا المخبز.. كيف؟

وقالت الشريكة الإدارية للمقهى وأحد مالكيه الثلاثة، هانا لوكس، والتي تبلغ من العمر 31 عاماً: "هذا أكثر من مجرد مقهى. لقد جئت من الريف وترعرعت على يد أجدادي. وكبار السن يتمتعون بأهمية كبيرة لدي. ونحن نعمل على بناء مجتمع، كوسيلة إنسانية لالتقاء الأجيال".

 

تتألق الجدات داخل هذا المخبز.. كيف؟

وتقف الجدات والأجداد وراء المنضدة لخدمة الزبائن بالإضافة إلى مشاركة تاريخ مختلف الكعكات التي يتم تقديمها يومياً.
وتُخبز قوالب الحلوى يومياً داخل 4 أفران فردية ذات حافة نيون تبدو وكأنها تطفو فوق المنضدة، وهي اللمسة الحديثة الوحيدة والسريالية التي يتمتع بها تصميم المقهى. كما تتوفر المزيد من الأطعمة والمشروبات الكحولية.

تتألق الجدات داخل هذا المخبز.. كيف؟

وأضافت لوكس أن الأنشطة الشهرية المقدمة في المقهى تتيح للموظفين الأكبر سناً  فرصة "مشاركة خبراتهم ومهاراتهم" مع بعضهم البعض ومع الشباب. وتشمل المواضيع التي تشاركها الجدات الحياكة، واليوغا، والمسرح، والرقص والتوابل، وهي مفتوحة أمام الجميع للمشاركة.

وأشارت لوكس إلى أنها بدأت الشركة في عام 2012، إذ قالت: "قمنا بجولة في النمسا بـ10 جدات. أعدنا بناء سيارة فولكس فاجن قديمة كي تكون على هيئة مقهى متنقل، وذهبنا إلى المهرجانات والمعارض. كان الأمر يشبه السيرك الصغير."

وأصبح مقهى "Vollpension" ناجحاً للغاية إلى درجة أن الشركاء سيفتتحوا فرعاً آخر في شهر أكتوبر/تشرين الأول في موقع أكثر مركزية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر