10 تجارب مثيرة لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

سياحة
نشر
11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لطالما كانت زيارة القطب الجنوبي ضمن قائمة رواد الرحلات المثيرة، إذ تجاوز عدد سياح الرحلات البحرية هناك الـ50 ألف سائح خلال موسم 2017-2018، ولكن هناك العديد من التجارب المثيرة والجديدة كلياً التي يمكنك خوضها خلال زيارتك للقطب الجنوبي.

من التزلج على المنحدرات، إلى الإبحار، والتجديف بقارب الكاياك، إليك 10 تجارب مثيرة لا يمكنك تفويتها خلال زيارتك للقطب الجنوبي

الغوص في مياه شديدة البرودة

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

يتطلب النزول إلى المياه شديدة البرودة في المحيط الجنوبي خبرة سابقة في الغوص بالمياه الباردة واستخدام أحدث معدات الغوص، لا سيما ارتداء بدلة الغوص الجافة المقاومة للمياه. وفي المقابل، ستحصل على فرصة لاستكشاف الجانب السفلي من الجبال الجليدية، والسباحة مع نمور البحر، واستكشاف الحطام التاريخي.

التزلج على المنحدرات وعبر الجليد

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

التزلج على منحدرات القطب الجنوبي، ليس بالأمر السهل. وتتضمن جميع المنحدرات تقريباً قمماً في شبه جزيرة أنتاركتيكا، وبعضها يمكن التزلج عليها خلال رحلات يومية، وأخرى تتطلب رحلة تستغرق عدة أيام وإقامة معسكر للتخيم.

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

وتشمل رحلات التزلج: عبور الأسطح الجليدية، والأنهار الجليدية، والغطاء الجليدي الضخم في غرب أنتاركتيكا، ويتطلب ذلك سحب مزلقة مليئة بالمعدات والإمدادات خلفك.

التخييم في العراء

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

تتطلّب أي رحلة لتسلق الجبال أو التزلج لمسافات طويلة في القطب الجنوبي المكوث بهدف التخييم. ولكن لا يتطلّب الأمر أن تكون رياضياً خارقاً، لتقيم لليلة واحدة داخل خيمة في القارة القطبية.

التجديف بقارب الكاياك

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

هناك العديد من العروض التي تقدمها الشركات السياحية لرحلات التجديف النهاري. ولكن، بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في التجديف بين الجبال الجليدية، وطيور البطريق، والحيتان في قارب الكاياك الصغير، تُطلق شركة "Southern Sea Ventures برنامجاً جديداً لموسم 2019-2020، ويتضمن بين 5 إلى 7 أيام من التجديف بالكاياك، اعتماداً على ظروف البحر وحالة الطقس.

القيام برحلة جوية

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

في الماضي، سُمح فقط للطائرات البحثية والعسكرية بالهبوط على أرض القطب الجنوبي المتجمد. ولكن في السنوات الأخيرة، كانت هناك عدة شركات رائدة في الرحلات النهارية، ورحلات الطيران الفردية إلى أنتاركتيكا.

الإبحار لاستكشاف الخلجان والقنوات

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

يعد الإبحار عبر ممر "دريك" إلى القطب الجنوبي بمثابة عودة إلى العصر الذهبي للبعثة القطبية، كما يوفر الإبحار طريقة أكثر هدوءاً وأقل ازدحاماً للتجول في المحيط الجنوبي، بالإضافة إلى فرص لاستكشاف الخلجان والقنوات التي لا يمكن للسفن الكبيرة الوصول إليها.

تسلق قمة الجبل

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في قهر  أعلى قمة في القارة القطبية بأكملها، يُعد جبل "فينسون"، والذي يبلغ ارتفاعه 4 آلاف و892 متراً، أعلى قمة في القارة القطبية الجنوبية.

وعلى الرغم من شدته، إلا أن صعود قمة جبل "فينسون" ليس تقنياً بشكل خاص، حيث يتضمن مجرى من الأنهار الجليدية اللطيفة، ومنحدرات مغطاة بالثلوج بزاوية 45 درجة.

الركض لمسافات طويلة

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في اختبار أجسادهم إلى أقصى الحدود، تُنظم سباقات الماراثون الجليدي في "أنتاركتيكا" وسباق الـ 100 ألف  سنوياً في ديسمبر/ كانون الأول من كل عام.

ومنذ بدايته في عام 2006، على أرض الجليد، وفي درجات حرارة يمكن أن تصل إلى ناقص 20 درجة مئوية، مع رياح قوية، عند سفح جبال "إلسورث"، يُنقل جميع المتنافسين في السباق من "بونتا أريناس" في تشيلي، بواسطة طائرة نقل ضخمة.

استكشاف الكهوف الجليدية

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

تنتشر الأسطح الجليدية الضخمة والأنهار الجليدية في "أنتاركتيكا" مع الكهوف والأنفاق الرائعة المنحوتة في الجليد الذي تشكل منذ آلاف السنين. وتقدم هذه العوالم الجوفية، والتي تتميز بإضاءة زرقاء سحرية، صورة مختلفة كلياً عن الطبيعة القطبية.

القيام برحلة بحرية

11 تجربة مثيرة يمكنك خوضها لاكتشاف قارة القطب الجنوبي

وبالنسبة لأولئك الذين يتوقون إلى خوض مغامرة حقيقية، ابحث عن سفينة تقدم تجربة أكثر من مجرد ركوب قارب "زودياك"، كأنشطة رياضة المشي لمسافات طويلة، أو التجديف بالكاياك، أو الغوص، أو غيرها من الأنشطة الحركية.

ويوصي ميكال جينزبرغ من شركة "Oceanwide" بحجز الرحلة الأولى لموسم معين، عندما لا يكون الجليد البحري قد وصل إلى درجة الذوبان تماماً، أو الرحلة الأخيرة من الموسم عندما تستطيع السفن أن تعبر جنوباً حيث لم تتشكل قطع الجليد بعد.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر