مصر تسترد تابوتًا ذهبيًا فرعونيًا كان يعرض في متحف بنيويورك

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
مصر تسترد تابوتًا ذهبيًا فرعونيًا كان يعرض في متحف بنيويورك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت الخارجية المصرية استرداد "التابوت الفرعوني الذهبي للكاهن المصري نجم عنخ"، والذي كان معروضًا في متحف "متروبوليتان" في نيويورك.

وشارك وزير الخارجية المصري سامح شكري في مراسم استرداد القطعة الأثرية بمكتب المدعي العام الأمريكي في نيويورك، كما وقع البروتوكول الخاص باستعادة التابوت مع المدعي العام الأمريكي في نيويورك.

مصر تسترد "تابوت ذهبي فرعوني" كان يعرض في متحف بنيويورك
Credit: Egyptian Foreign affairs ministry

وكان وزيرا الخارجية في مصر والولايات المتحدة، وقعا، مذكرة للتفاهم في نوفمبر تشرين الثاني 2016 بشأن حماية الآثار المصرية من التهريب.

مصر تسترد "تابوت ذهبي فرعوني" كان يعرض في متحف بنيويورك
Credit: Egyptian Foreign affairs ministry
مصر تسترد "تابوت ذهبي فرعوني" كان يعرض في متحف بنيويورك
Credit: Egyptian Foreign affairs ministry

 

وقالت الخارجية المصرية في بيان لها، الأربعاء، إن "استرداد التابوت الأثري جاء على إثر التعاون بين السلطات المعنية المصرية والأمريكية والذي استمر لأكثر من عام، خاصة من خلال التنسيق بين القنصلية العامة لجمهورية مصر العربية في نيويورك ومكتب المدعي العام الأمريكي في نيويورك، بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية ومكتب النائب العام المصري، وهو التعاون الذي كشف عن عدم شرعية خروج القطعة الأثرية من مصر، ثم التحفظ على التابوت من الجانب الأمريكي لحين تسليمه للسلطات المصرية".

مصر تسترد "تابوت ذهبي فرعوني" كان يعرض في متحف بنيويورك
Credit: Egyptian Foreign affairs ministry

وفي كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة، أكد وزير الخارجية ن "التعاون والجهد المشترك الذي بذلته سلطات الدولتين والذي أسفر عن استعادة القطعة الأثرية الهامة، يعكس مدى التعاون الوثيق والعلاقات القوية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية"، مشددًا على "حرص مصر على حماية تراثها الثقافي أينما وجد، وضرورة التصدي بكل حزم لحالات تهريب الآثار والمقتنيات الثقافية"، حسبما ورد في بيان الخارجية المصرية.

 

 
نشر