ماكدونالدز تعتذر عن إعلان عيد الهالوين.. فما السبب؟

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
ماكدونالدز تعتذر عن إعلان عبد الهالوين. فما السبب؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – سحبت سلسلة مطاعم ماكدونالدز، للمأكولات السريعة، عبارة "Sundea Bloody Sundae"، التي استخدمتها للترويج لحلويات عيد الهالوين، كما اعتذرت إذا تسببت الدعاية "بأية إهانات أو إزعاج".

ويعود سبب هذه الخطوة في سحب العبارة، إلى المعنى التاريخي الذي تحمله الجملة  للإيرلنديين، إذ تعود عبارة "Bloody Sunday"، إلى عام 1972، التي قام جنود بريطانيون بإطلاق النار على عدد من المحتجين في منطقة ديري، شمالي إيرلندا، مما أدى إلى وفاة 14 شخصاً.

وشارك شخص إيرلندي، عبر حسابه على تويتر، صورة للداعية الموجودة في إحدى أفرع المطعم، في البرتغال، مما أدى إلى ردود فعل سلبية نحو الدعاية، ودفع ماكدونالدز إلى سحب جميع المواد الترويجية التي تحمل هذه العبارة.

وقالت سلسلة مطاعم ماكدونالدز في البرتغال، إنها وضعت استراتيجية للترويج لعيد الهالوين في عدد من مطاعمها بالبرتغال، ولم تهدف إلى "إغضاب أو إهانة أي شخص بأي طريقة"، مضيفة: نحن نعتذر عن أي إهانة أو أزمة من الممكن لما حدث أن يتسبب به".

وليست هذه المرة كالأولى التي تتسبب فيها الإعلانات الترويجية للشركات، بردات فعل سلبية، إذ قامت شركة نايكي، في عام 2012، بإصدار بزة رياضية بعنوان "Black and Tan"، مما تسبب بغضب كبير لأنها أعادت الذكريات لمجموعة "Black and Tans"، البرلمانية، المعروفة بعنفها خلال الحرب الإيرلندية للاستقلال.

 

نشر