حُرم من برنامج الولاء وأمياله الجوية..راكب يهرّب قطة سمينة على متن طائرة روسية

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
حُرم من برنامج الولاء وأمياله الجوية..راكب يهرّب قطة سمينة على متن طائرة روسية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عادة ما يثير الحديث عن عمليات التهريب صور المخدرات والأسلحة وغيرها، ولكن عملية التهريب هذه المرة كانت عبارة عن  قط سمين، ما تسبب بمعاقبة شركة الطيران الروسية "ايروفلوت" لأحد ركابها.

وجُرّد ميخائيل جالين من أمياله الجوية بعد تهريب القط "فيكتور" إلى داخل مقصورة طائرة تابعة لـ"ايروفلوت" في رحلة من موسكو إلى فلاديفوستوك في أقصى شرق روسيا.

وبينما يسمح باصطحاب الحيوانات الأليفة التي يقل وزنها عن 8 كيلوغرامات (17.6 رطل) في المقصورة، إلا أنه يتعين على الحيوانات الأثقل وزناً السفر في قسم الأمتعة، وفقًا لقواعد شركة "إيروفلوت".

وكان وزن القط "فيكتور" قد بلغ 10 كيلوغرامات عند نقطة تسجيل الوصول، ولكن جالين رفض وضع القط في قسم الأمتعة.

وبمنشور على "فيسبوك" انتشر بشكل كبير، قال جالين إن "كل المحاولات تؤكد أن القط لن ينجو هناك في رحلة مدتها 8 ساعات، مع أمتعة السفر، وأن هذا الأمر سيطارده في كوابيسه لبقية حياته..هي (موظفة في طران إيروفلوت) ردّت بأن هذه هي القوانين".

وقرّر جالين أن يفوت رحلة الطيران، وخرج بخطة ماكرة للسماح للقط "فكتور" بالسفر في راحة.

وأضاف في منشوره على "فيسبوك" أنه"كخطوة تالية، اتخذت قرار استراتيجي لإيجاد قطة مماثلة بوزن أقل".

وقال جالين لـCNN إنه وضع منشوراً على "فيسبوك" يطلب فيه من أصدقائه العثور على قطة "فيكتور" صغيرة وبديلة في موسكو.

وبمجرد إيجاد قطة بديلة أخف وزناً، عاد جالين إلى المطار في محاولة أخرى للوصول إلى فلاديفوستوك.

وأوضح في منشور آخر على "فيسبوك": "نجحت عملية استبدال القطة السمينة فيكتور بقطة صغيرة فيبي بنجاح، إذ أظهرت مقاييس القطة البديلة قاعدة مقبولة، وأرجو من موظف شركة الطيران إصدار تصريح صعود إلى الطائرة وأن يتمنى لي رحلة سعيدة."

وبعد وضع القطة "فيبي" في الميزان، قام جالين بتبديلها مع القط "فيكتور"، واستقل الطائرة.

وقام الراكب والقط "فيكتور" بالرحلة دون وقوع أي حادث، لكن منشور "فيسبوك" لفت انتباه شركة الطيران.

وبعد "تحقيق رسمي"، قرّرت شركة الطيران استبعاد جالين من برنامج الولاء لها وإلغاء الأميال الجوية بسبب "الانتهاك المتعمد" لشروطها.

وقالت "ايروفلوت" في بيان: "تأكدت هذه المعلومات التي سجلتها كاميرات مراقبة بالفيديو، خلال اجراءات التفتيش قبل الرحلة، أخذ الراكب قطة كبيرة الحجم تشبه صورة القط الذي نشر صورته."

وتسبب رد فعل شركة الطيران في احتجاجات على وسائل التواصل الاجتماعي الروسية، بما في ذلك منشورات متضامنة مع الراكب جالين بعبارة "Je Suis Fat Cat" بالفرنسي أو "أنا قطة سمينة".

وأثار الأمر ردة فعل من السياسي فلاديمير بورماتوف، الذي اتصل برئيس شركة "ايروفلوت" يطلب من شركة الطيران إعادة أميال جالين ومراجعة قواعدها الخاصة بنقل الحيوانات، وفقًا لوكالة الأنباء الروسية "نوفوستي".

في المقابل، قال جالين لـCNN: "لقد عوقبت"، مضيفاً أنه "من العادي حصول ذلك".

 

 

 

 

نشر