لا تعب في المقاعد السياحية عند السفر مع هذا التصميم الجديد.. فما هو؟

سياحة
نشر
لا تعب في هذه المقاعد عند السفر.. فما الذي يميزها؟

لندن، المملكة المتحدة (CNN) – من لم يفكر مراراً بمتاعب السفر والنوم على متن الطائرة في مقاعد الدرجة السياحية، فعادة ما تكون مشكلة المساحة ووضعية النوم على الكرسي الضيق من أكثر الأمور التي ترهق عقل المسافر خلال الرحلة.

ولكن المسألة قد تعالج، مع التصميم الجديد، الذي استوحت فكرته شركة “Universal movement”، حيث كشف التصميم لأول مرة في لندن، هذا الأسبوع، كجزء من قمة "Aircraft Cabin Innovation 2019".

لا للتعب في هذه المقاعد عند السفر.. فما الذي يميزها؟

وقال مصمم الفكرة، لوك ميلز، لـ CNN إنه لاحظ أن الابتكارات عادة ما تركز على طبقة رجال الأعمال أو الطبقة الأولى، لذا قرر أن يأتي بفكرة ستجعل المقاعد الأرخص أكثر راحة.

وأشار المصمم إلى أنه يحاول دفع بعض الابتكارات نحو "الأكثرية". ويركز التصميم على وضع أجنحة للمقاعد، تتحرك بطريقة يدوية من الداخل وإلى خارج الكرسي، مما يفسح المجال أمام حركة أسهل للتحرك.

Courtesy Francesca Street/CNN

وخلال حفل الإطلاق في لندن، كان هناك كرسيان، يظهر واحد منهم منظر الكرسي إذا دفع إلى الخلف، بينما يظهر الآخر شكل المقعد إن كان في موضعه الطبيعي، كما يسمح الكرسيان للزوار بفحص الأجنحة الموجود على أطراف المقعد وطويها كما يريدون.

وعندما يرفع الجناحان إلى الأمام فمن الممكن للمسافر أن يحس بنوع من الخصوصية كما بإمكانه إسناد رأسه على واحدة من الجهات بطريقة مريحة أثناء النوم.

وكان التصميم المعروض مصنوعاً من الألياف الكربونية وخفيف الوزن، ولكن المصمم يصر على أن الأجنحة يمكنها أن تتسع في الكراسي الموجودة حالياً في الطائرات مهما كان نوعها، كما لفت إلى أنه يتشاور مع بعض الخطوط الجوية الذين أبدوا اهتماماً بالتصميم.

لا للتعب في هذه المقاعد عند السفر.. فما الذي يميزها؟

وللسير قدماً نحو الاختراعات الأكثر تركيزاً على الشخص وطلباته، تحاول الشركة أن تزيد خاصية التعرف على الوجه، لكي تستطيع الأجنحة إيقاف الفيلم أو الموسيقى عندما تلاحظ أن المسافر نائم.

وليست هذه التقنية الوحيدة التي تظهر في ساحة التصاميم المتعلقة بالخطوط الجوية، إذ تقوم العديد من مصانع الكراسي، بالبحث عن طرق لتغيير الكرسي في الطائرة دون أخذ مساحة إضافية.

طائرة

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر