يخت يتحول إلى غواصة.. مفهوم سيغير مستقبل النقل البحري الفاخر

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
يخت فاخر يتحول إلى غواصة

دبي، الإمارت العربية المتحدة (CNN) -- قد يبدو هذا اليخت الفاخر وكأنه من فيلم العميل السري جيمس بوند، ولكنه في الواقع مفهوم جديد قد يشير إلى أن مستقبل اليخوت الضخمة سيكون تحت الماء.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
سيتمكن اليخت الفائق من الإبحار بسرعة قصوى تصل إلى 16 عقده على سطح المياه و13 عقده في الأعماق Credit: Elena Nappi

وتستطيع هذه السفينة الهجينة، والتي تحلم بها مصممة السفن الإيطالية، إيلينا نابي، الإبحار على سطح الماء وفي الأعماق.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
يتميز تصميم السفينة الهجينة بهكيل من الألمنيوم خفيف الوزن Credit: Elena Nappi

وأطلق على السفينة اسم "Carapace"، وتستطيع أن تغوص إلى عمق 985 قدما لمدة تصل إلى 10 أيام، لتوفر مناظر مذهلة للحياة البحرية.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
يتمثل مفهوم السفينة الهجينة "Carapace" في قدرة اليخت على الغوص في الأعماق Credit: Elena Nappi

وقالت نابي، التي توصّلت إلى المفهوم المبتكر بعد سنوات من البحث التجريبي البحري، إنها تمثل "فئة جديدة من اليخوت الضخمة"، التي تجمع بين مفهوم راحة اليخوت الفاخرة و"خصوصية" الملاحة تحت الماء.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
يبحث أصحاب اليخوت في كثير من الأحيان عن حلول مبتكرة حتى يتمكنوا من تقديم إضافة مميزة على تجربة أصدقائهم وعائلاتهم Credit: Elena Nappi

وفي بيان، أشارت نابي إلى أنه في كثير من الأحيان، يبحث أصحاب اليخوت عن حلول مبتكرة حتى يتمكنوا من تقديم شيء مميز لأصدقائهم وعائلاتهم، ومن المؤكد أن رحلة غوص من هذا النوع هو أمر غير مسبوق في سوق اليخوت الفائقة."

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
سيتم تشغيل "Carapace" بواسطة نظام خلايا الوقود التي تنتج الكهرباء ومحرك الديزل Credit: Elena Nappi

ويتميز تصميم "Carapace" بهيكل من الألمنيوم خفيف الوزن، بطول يصل إلى 256 قدما، وسيتم تشغيلها بواسطة نظام خلايا الوقود ومحرك الديزل.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
ستحتوي السفينة الهجينة على 3 طوابق، وستوفر كابينة لكبار الشخصيات، وصالة استراحة، وسبا، وبار، ونادي صحي بين وسائل الراحة المتوفرة على متنها Credit: Elena Nappi

وستحتوي السفينة الهجينة على 3 طوابق، وستوفر كابينة لكبار الشخصيات، وصالة استراحة وأخرى للرياضة وناد صحي وحانة بين وسائل الراحة المتوفرة على متنها.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
تقول نابي إن التصميم الداخلي للسفينة الهجينة لا يحاول فقط تصور مساحة ذات أشكال جديدة وناعمة بل قبل كل شيء يصور مساحة توفر الشعور بالطمأنينة والترحيب Credit: Elena Nappi

وترى نابي أن السفينة سيتم توظيفها خلال الرحلات الخاصة، فضلاً عن اجتماعات العمل التي تتطلب "السرية التامة".

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
ترى نابي أن "Carapace" سيستخدم للرحلات الخاصة ومن أجل الاجتماعات التي تتطلب "سرية تامة" Credit: Elena Nappi

وعلى الرغم من عدم وجود مؤشر على سعرها حتى الآن، إلا أنه يُعتقد أنها ستكلف الراغبين في شراءها مئات الملايين من الدولارات.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
تعتقد نابي أن مفهوم السفينة الهجينة سيصبح لغة المستقبل Credit: Elena Nappi

وفي الوقت الحاضر، لا يزال "Carapace" مجرد مفهوم، وتتنبأ نابي بأن اليخت سيتطلب وقتاً طويلاً حتى يرى النور.

يخت فاخر يتحول إلى غواصة
يمثل يخت "Carapace" "فئة جديدة من اليخوت الضخمة"، التي تجمع بين مفهوم راحة اليخوت الفاخرة و"خصوصية" الملاحة تحت الماء Credit: Elena Nappi

وتعمل نابي حالياً كمصممة لدى شركة "Fincantier" الإيطالية لبناء السفن، ولكن الشركة لا تشارك في مشروع "Carapace". 

 

نشر