بعد سنين من غرقها..أطلال "تيتانيك " محمية بمعاهدة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
سفينة تيتانيك
00:31
صور جديدة تكشف تحلل سفينة "تيتانيك" في أعماق البحار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من الآن فصاعداً، ستخضع أطلال سفينة "تيتانيك" إلى حماية بموجب معاهدة دولية مشتركة، إذ أصدرت كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تشريعاً يسمح لهما بسلطة منح أو رفض تراخيص للدخول إلى موقع الحطام وإزالة القطع الأثرية الموجودة خارجه، وفقاً لبيان صادر عن وزير النقل البحري البريطاني نصرت غاني.

وقال غاني خلال تواجده بمدينة بلفاست، عاصمة إيرلندا الشمالية، الثلاثاء، إن حطام تيتانيك الواقع بعمق ميلين ونصف تحت سطح المحيط كان الأكثر توثيقاً في التاريخ، ويشير هذا الاتفاق المهم مع الولايات المتحدة للحفاظ على الحطام، بأنه سيتم التعامل معه بحساسية واحترام تجاه مكان الرقود الأخير لألف و500 شخص.

ووقعت المملكة المتحدة على معاهدة لحماية تيتانيك، التي تقع على بعد حوالي 370 ميلاً بحراً جنوب جزيرة نيوفندلاند الكندية في عام 2003.  ومع ذلك تدخل المعاهدة حيز التنفيذ الآن فقط، إذ لم تُصدق الولايات المتحدة عليها حتى نهاية عام 2019، وفقاً للبيان.

وأشار البيان إلى إن التصديق على المعاهدة يمثل خطوة للأمام في محاولة من دول متعددة لحماية السفينة.

وكانت سفينة "تيتانيك" تُعد بمثابة "سفينة غير قابلة للغرق"، وكانت أكبر سفينة ركاب عائمة في عام 1912، ولكن في رحلتها الأولى من ساوثهامبتون بإنجلترا إلى نيويورك في أبريل/نيسان، اصطدمت السفينة بجبل جليدي وغرقت على إثر الاصطدام. ومن بين آلفين و223 راكباً وطاقم على متن السفينة، نجا 706 فقط ، وفقاً لتقرير مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الكارثة.

وزار الغواصون موقع الحطام في أغسطس/ آب للمرة الأولى منذ 14 عاماً، وتُظهر الصور التي التقطت، السفينة التي ابتلعها قاع المحيط ودمرتها البكتيريا آكلة المعادن.

محتوى مدفوع

نشر