نصائح وقائية لتجنب عدوى فيروس كورونا خلال السفر

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مطار إسلام آباد الدولي في باكستان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- المساحة المغلقة، والهواء المعاد تدويره، والأعداد الكبيرة من الناس، يمكن أن تجعل الطائرات أرضاً خصبة لتكاثر البكتيريا، في حال لم يتم صيانتها بالشكل الصحيح.. وفي ظل انتشار فيروس كورونا التاجي، خارج الصين، من المهم اتخاذ التدابير المناسبة لتجنب العدوى والتعرّف إلى أكثر الأماكن تلوثاً، خلال رحلتك الجوية.

وأُصيب آلاف الأشخاص بفيروس كورونا الجديد، الذي يشبه فيروس "سارس"، منذ أن بدأ بالتفشي بمدينة ووهان الصينية، في ديسبمر/ كانون الأول. الأمر الذي الذي دفع العديد من وزارات الصحة ومنظمة الصحة العالمية إلى نشر إرشادات وقائية، خاصة للمسافرين، بهدف تجنب التقاط عدوى الفيروس. 

وفي ظل انشغالك بترتيبات السفر وتوضيب الحقائب، قد لا يخطر على بالك أحد التفاصيل الصغيرة، أي احتمال إصابة المسافرين بالأمراض، بسبب الإرهاق، الذي يترتب عليه ضعف نظام المناعة.

وإذا كنت تظن أن المرحاض هو أكثر الأماكن المليئة بالجراثيم، فأنت على خطأ! وبحسب دراسة نشرت عام 2015، عبر موقع" TravelMath.com"، تُعتبر صينية الطعام من أكثر الأسطح تلوثاً، ليتبعها جهاز التكييف العلوي، وزر تدفق مياه المرحاض، ومشبك حزام الأمان.

إذاً، كيف يمكن تجنب التعرض لهذه الفيروسات، منها فيروس كورونا خلال السفر؟

وبمجرد ما أن تنته من إجراءات السفر لرحلتك الجوية في المطار، اختر مقعداً بالقرب من النافذة، إذ أن الأشخاص، الذين يجلسون بالقرب من النافذة، هم أقل عرضة للإصابة بالعدوى، بسبب اتصالهم الأقل مع الركاب الآخرين.

وفي المناطق المتأثرة بفيروس كورونا الجديد، من المهم إجراء فحص طبي عند إجراءات الخروج من المطار، بهدف الكشف المبكر عن أعراض المرض، وفقاً لما نشره موقع منظمة الصحة العالمية.

وأضافت منظمة الصحة العالمية أنه ينبغي على المسافرين، المصابين بأعراض التهاب تنفسي حاد، ممارسة آداب السعال. ليس ذلك فحسب، وإنما أيضاً غسل اليدين مراراً وتكراراً.

ومن المهم جداً حمل مناديل مضادة للجراثيم ومعقم لليدين. وبدورك، لا تنس مسح صواني الطعام، وحزام الأمان، ومساند الذراعين، وجيوب المقعد الخلفي عند الجلوس. ليس ذلك فحسب، وإنما حاول أيضاً شرب الكثير من الماء، لأنه يتم إعادة تدوير الهواء الموجود في مقصورة الطائرة، فهو يحتوي على نسبة رطوبة أقل من المعتاد.

وبالطبع، يجب أن يكون المسافر على دراية كاملة بفيروس كورونا، والابتعاد عن المناطق المتأثرة به، مع ممارسة التدابير الوقائية اللازمة لتجنب الإنفلونزا، وغيرها من الأعراض المعدية أيضاً.

 

 

 

نشر