في الإمارات.. أشجار نخيل تغني "بصوتها الخاص" لدى معانقتك لها

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
حديقة مانغروف.. سلاح أبوظبي السري بوجه تغير المناخ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- إذا كنت تستكشف العاصمة الإماراتية أبوظبي، فمن المؤكد أنك ستزور معالم معمارية بارزة مثل جامع الشيخ زايد بأبوظبي، وتشبع حس المغامرة لديك في جزيرة ياس. ولكن، لماذا لا تُضيف زيارة الأشجار التي "تُغني" إلى لائحتك؟

وأطلق متحف اللوفر أبوظبي مؤخراً عمل تركيبي تفاعلي يُعد الأول من نوعه في العالم، وهو يُدعى "حين تُغنّي الأشجار"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية "وام". 

في الإمارات.. أشجار نخيل تغني "بصوتها الخاص" لدى معانقتك لها
أطلق متحف اللوفر أبوظبي مؤخراً عمل تركيبي تفاعلي يُدعى "حين تُغنّي الأشجار" (Singing Tree). Credit: https://wam.ae/

وتهدف هذه التركيبة، والتي تم إطلاقها بالتعاون مع مسرح "شاتليه" وبدعم من مؤسسة "بلومبرغ" الخيرية، إلى تسليط الضوء على أهمية التوعية البيئية في عصر التغير المناخي.

في الإمارات.. أشجار نخيل تغني "بصوتها الخاص" لدى معانقتك لها
زُودت الأشجار بأحزمة خاصة تسمح للأشجار بالغناء بتناغم مثل فرقة واحدة. Credit: https://wam.ae/

ويُقدم هذا العمل تجربة فريدة للزوار، وذلك عبر أشجار نخيل تغني "بصوتها الخاص" في الحديقة التي تتواجد عن مدخل المتحف.

وزُودت الأشجار بأحزمة خاصة تسمح للأشجار بالغناء بتناغم مثل فرقة واحدة، وصممت الأحزمة بالتعاون مع  مهندسي الصوت في معهد البحوث والتنسيق الصوتي الموسيقي. 

في الإمارات.. أشجار نخيل تغني "بصوتها الخاص" لدى معانقتك لها
تغني الأشجار بثلاث لغات، وهي: العربية، والإنجليزية، والفرنسية. Credit: https://wam.ae/

ويعتمد غناء الأشجار على مدى تفاعل الزوار معها، فيصل الغناء إلى أقصى درجة من التناغم لدى معانقة الزوار للأشجار.

وتغني الأشجار بثلاث لغات، وهي العربية، والإنجليزية، والفرنسية. 

وأشار مدير متحف اللوفر أبوظبي، مانويل راباتيه، إلى أن هذا العمل "يأتي في إطار مهمة اللوفر أبوظبي في توفير مساحة تعليمية وابتكارية لزواره".

وأضاف راباتيه: "بالتزامن مع شهر الإبتكار في الإمارات، تستكشف هذه القطعة كيف يمكن للتقدمات التكنولوجية أن تُقرّبنا من الطبيعة، وأن تزيد من فهمنا للبيئة".

نشر