وسط فيروس كورونا..هكذا احتفلت مصر باليوم العالمي للتراث

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مصر تحتفل باليوم العالمي للتراث بالإعلان لأول مرة عن كشف أثري جديد عبر الانترنت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- احتفلت وزارة السياحة والآثار المصرية بيوم التراث العالمي، بتاريخ 18 من ابريل/ نيسان، بشكل مختلف في خضم الإجراءات الاحترازية التي تتخذها مصر للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأضاءت وزارة السياحة والآثار أهرامات الجيزة، مساء السبت بشعاراتٍ أطلقها المجلس الدولي لمعالم ومواقع التراث العالمي، كما أعلنت لأول مرة عن كشف أثري جديد لها عبر الانترنت، بحسب البيان الصادر عن الوزارة عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك".

وتزينت واجهة الهرم الأكبر، بمنطقة أهرامات الجيزة المسجلة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، بعبارة ثقافة مشتركة، وتراث مشترك، ومسؤلية مشتركة.

وأعلنت الوزارة، لأول مرة عبر شبكة الانترنت، عن كشف أثري جديد بموقع جبانة الحيوانات والطيور المقدسة في منطقة سقارة الأثرية، على يد بعثة أثرية مصرية، وهو بئر بعمق نحو 11 متراً، يتضمن حجرة دفن في أرضيتها 5 توابيت حجرية مغلقة، و4 نيشات في جدران الغرفة بها توابيت خشبية ودفنات آدمية تعود للعصر المتأخر، بحسب البيان.

وفي إحدى النيشات، عُثر على تابوت خشبي ضخم بهيئة آدمية عليه كتابات بالمداد الأصفر، كما عثر حول التابوت على العديد من القطع الأثرية ومنها 365 تمثالاً بعضها عليه كتابات هيروغليفية، ومسلة صغيرة من الخشب ارتفاعها يبلغ نحو 40 سنتيمتراً مزينه بمناظر وألوان من جميع الجهات للآلهة إيزيس ونفتيس وحورس، وتماثيل خشبية للإله بتاح سوكر أوزير، وفقاً للبيان.

كما عثر على 3 أوانى كانوبية من الفخار لحفظ الأحشاء، بالإضافة إلى العديد من القطع الأثرية الأخرى، وفقاً للبيان.

وخلال العامين الماضيين، أعلن بهذه المنطقة عن اكتشافات أثرية عديدة من قبل المجلس الأعلى للآثار، كان أهمها اكتشاف مقبرة "واح تي" الملونة، وخبيئة الحيوانات والطيور المقدسة، والتي عثر بداخلها على عدد كبير من المومياوات الحيوانية بعضها يعد نادر للغاية، وفقاً للبيان.

وعرضت الوزارة مقطع فيديو لجولة وزير السياحة والآثار المصرية، خالد العناني، داخل مقبرة "واح تي"، الكاهن المطهر من عصر الأسرة الخامسة، الواقعة في منطقة آثار سقارة، بالإضافة إلى عرض جولة افتراضية للموقع الأثري.

 

 

 

 

نشر