لم يصدقها أحد.. امرأة تحظى بمشاهدة نادرة لحيوان الشره الغامض على شاطئ بأمريكا

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مشاهدة نادرة.. لم يصدق أحد هذه الامرأة عندما قالت إنها رأت هذا الحيوان الغامض بشاطئ بأمريكا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عندما أخبرت امرأة مسؤول حياة برية أنها تعتقد أنها رأت حيوان "ولفرين" أي الشره، الذي يُعرف أيضاً باللقام أي الدب الظربان، على شاطئ "لونغ بيتش" بولاية واشنطن، لم يصدقها.

وتعيش هذه المخلوقات المراوغة في المناطق الجبلية النائية، وتُعد مشاهدتها، وخصوصاً على الشاطئ، أمراً نادراً، وفقاً لإدارة واشنطن للأسماك والحياة البرية "WDFW".

وعرضت المرأة على المسؤولين صورة التقطتها في 23 مايو/أيار، وهي تُظهر الحيوان المغطى بالفرو وهو يأكل حيوان بحري نافق جرفته الأمواج إلى الشاطئ.

مشاهدة نادرة.. لم يصدق أحد هذه الامرأة عندما قالت إنها رأت هذا الحيوان بشاطئ بأمريكا

شاهدت جينيفر هنري حيوان الشره على شاطئ "لونغ بيتش" بولاية واشنطن الأمريكية في 23 مايو/أيار.

وتحدث عالم حفظ الأحياء من إدارة واشنطن للأسماك والحياة البرية، جيف لويس، عما شاهدته المرأة مع CNN، كما أنه أكد أن الكائن هو في الواقع حيوان "ولفرين" أو الشره.

ويتواجد حوالى 20 من هذه الثدييات فقط في الولاية بأكملها، بحسب ما ذكرته الإدارة.

مشاهدة نادرة.. لم يصدق أحد هذه الامرأة عندما قالت إنها رأت هذا الحيوان بشاطئ بأمريكا

صورة أرشيفية لحيوان "ولفرين".

وتتجول هذه الكائنات عادة في المناطق الجبلية النائية  شمال جبال "كاسكيد"، وليس على الشواطئ الرملية.

وقال لويس إن الشاطئ "ليس قريباً من  الموائل التي تتواجد فيها عادةً".

ويعتقد العلماء أنه لا يوجد سوى 300 من هذه الحيوانات في الولايات الأمريكية المتجاورة، وفقاً لمركز التنوع البيولوجي، وهو عبارة عن منظمة غير ربحية للحفاظ على الحيوانات.

وتراجعت أعداد حيوانات "ولفرين" بسبب الصيد، وفقدانها لموائلها، وفقاً للمركز.

ووصف لويس هذه المشاهدة بأنها "مميزة وجديرة بالملاحظة"، وقال: "في الماضي، كنا نضطر إلى الوثوق بما يقوله الأشخاص. ومن الأسهل توثيق الأمر الآن لأن لدى كل شخص هاتف وكاميرا".

مشاهدة نادرة.. لم يصدق أحد هذه الامرأة عندما قالت إنها رأت هذا الحيوان بشاطئ بأمريكا

شاهد جيكوب إيتون حيوان "ولفرين" أيضاً في 20 مايو/أيار في مدينة "ناسيل".

وشُوهد حيوان "ولفرين" في 20 مايو/أيار أيضاً وهو يسير على طريق في مدينة "ناسيل" التي تقع شرق شبه جزيرة "لونغ بيتش".

والتقط شخص صورة للحيوان وأرسله إلى لويس للتأكد من الأمر، ومن المحتمل أن يكون هذا هو الحيوان ذاته.

ورغم أن حيوانات "ولفرين" صغيرة الحجم، إلا أنه من الطبيعي لها أن تتجول بمفردها، وأضاف لويس أن صغار هذا الحيوان تتفرق للعثور على مواطن جديدة بعيداً عن أقاربها.

وعبر لويس عن قلقه تجاه الحيوان الذي عُثر عليه، فهو يتواجد في منطقة ذات كثافة سكانية أعلى مما اعتاد عليه، إذ قال: "أكثر ما يقلقني هو أنه من الممكن أن يتم الاصطدام به على الطريق، أو أن أحداً قد يطلق النار عليه".

ويأمل لويس أن يتمكن المزيد من الأشخاص من توثيق رحلات هذا الحيوان لإعطاء البحوث المزيد من المعلومات عن تحركاته.

وأشار لويس إلى أن هذا الحيوان لا يشكل خطراً على البشر، وقال: "لا يحتاج الأشخاص إلى القلق بشأنه"، ثم أضاف: "استمتع برؤيته وهو يمر فحسب".

نشر