فندق "معلق" على جسر في جنوب أفريقيا..هل تجرؤ على النوم داخله؟

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل تود زيارته؟ فندق يدعوك للنوم داخل عربات قطار متوقف بشكل دائم في جنوب أفريقيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رغم أن الفنادق الفاخرة قد تأخرت في فتح أبوابها أمام الزوار بسبب فيروس كورونا، إلا أن هناك بعض العقارات الجديدة المثيرة التي يمكنك زيارتها في عام 2020. 

ومن بين أكثر الموقع إثارة للاهتمام، فندق "كروجر شالاتي: القطار على الجسر". 

فندق في جنوب أفريقيا
Credit: Courtesy Kruger Shalati: The Train on the Bridge

واليوم، يعد هذا المنتجع الفاخر الفريد قيد الإنشاء، في جنوب أفريقيا، ويقع جزئياً على جسر "سيلاتي" التاريخي، فوق نهر سابي، في حديقة كروجر الوطنية المذهلة.

ومثلما يوحي اسم الفندق، سيتم وضع قطار تم تجديده حديثاً، وهو يضم 24 مقصورة على هيئة غرف، على المسارات غير المستخدمة للجسر، بشكل دائم.

فندق في جنوب أفريقيا
Credit: Courtesy Kruger Shalati: The Train on the Bridge

ومن غير الواضح موعد افتتاحه حتى الآن، بسبب توقف عمليات البناء جراء فيروس كورونا، ولكن، قال الموظفون لـCNN إن لديهم ثقة بافتتاح أبوابه، في حلول ديسبمر/ كانون الأول، عام 2020.

وتتميز غرف القطار الكبيرة ذات الجدران الزجاجية، والتي تطل جميعها على النهر، بتصميم تعاوني بين الفنانين المحليين. كما توجد منطقة منفصلة لتناول الطعام والسباحة، على الجسر أيضاً.

والآن تأتي الأخبار السيئة للعائلات مع الأطفال الصغار، حيث يُسمح فقط للمسافرين الذين يبلغون من العمر 12 عاماً أو أكثر بالبقاء في غرف عربات القطار.

فندق في جنوب أفريقيا
Credit: Courtesy Kruger Shalati

ويعد المنتجع مجاوراً لمعسكر "سكوكوزا" داخل حديقة كروجر الوطنية، حيث يتجول بحرية ما يسمى بـ"الخمسة الكبار"، أي الأسود، والنمور، ووحيد القرن، والفيلة، والجاموس الأفريقي.

وتبدأ الأسعار من حوالي 520 دولاراً أمريكياً في الليلة للشخص الواحد، حيث ستشمل جميع الوجبات والمشروبات المنزلية واثنين من الألعاب اليومية.

واستلهم اسم المنتجع من الملكة الأفريقية، "شالاتي"، وهي من أوائل الزعيمات المحاربات من عشيرة التبولا الصغيرة، التي تعد جزءاً من قبيلة تسونجا.

فندق في جنوب أفريقيا
Credit: Courtesy Kruger Shalati

وبالنسبة للمنتزه الوطني نفسه، فتعد كروجر أحد أكبر محميات الألعاب في أفريقيا كلها، حيث تغطي مساحة مليوني هكتار من الأراضي، وهي مليئة بشتى الأنواع الحيوانية، وتتميز بغناها بالتراث الثقافي، ومواقع العصر الحجري الأثري.

ويذكر أن الحديقة قد أغلقت أبوابها في 25 مارس/ آذار، كجزء من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها جنوب أفريقيا على الصعيد الوطني، لمكافحة فيروس كورونا.

ولكن، أعيد افتتاحها مؤخراً أمام الرحلات ذاتية القيادة للزوار، خلال النهار.

نشر