ازدحام وأسعار مبالغ فيها.. العطلة التي حلم بها البريطانيون تتحول إلى كابوس

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شواطئ مليئة بالنفايات، وبمخيمين يدمرون بيئات هشة، وأماكن إقامة باهظة الثمن بشكل مبالغ. بالنسبة إلى الكثيرين، تحول ما يُفترض أن يكون صيفاً بريطانياً عظيماً إلى "كابوس".

وبسبب قيود الحجر الصحي التي منعت السياح من السفر للوجهات الخارجية الشهيرة والرخيصة، شجع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الأشخاص الذين يتوقون لأخذ عطلة باستكشاف الوجهات التي يتم تجاهلها أحياناً في البلاد، وذلك عندما تم تخفيف إجراءات الإغلاق الخاصة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في يوليو/تموز.

ووجدت أبحاث أجرتها مجموعة فنادق "The Cairn Collection" نمواً بنسبة 532% في عمليات البحث عن الرحلات في اسكتلندا.

ونصح جونسون، الذي أعلن أنه يخطط للإقامة في اسكتلندا لأسبوعين، الأشخاص بزيارة وجهات في المملكة المتحدة بدلاً من التوجه إلى الخارج.

ونتج عن ذلك انسداد الطرق، وحوادث طارئة على امتداد بعض السواحل الأكثر شهرة، وارتفاع أسعار الإقامة.

لا تترك أثراً

ازدحام وأسعار مبالغ بها.. الصيف الذي حلم به البريطانيون يتحول إلى كابوس
شاحنة إطفاء تمر بين الحشود في بورنموث في يونيو/حزيران. Credit: Finnbarr Webster/Getty Images Europe/Getty Images

وحتى قبل حلول ذروة الصيف، كانت هناك دلائل على وجود مشاكل بالفعل.

وعندما شهدت عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة من يونيو/حزيران موجة حر وصلت إلى 30 درجة مئوية، توجه ما يقدر بنصف مليون شخص إلى دورست، وهي منطقة ساحلية في جنوب إنجلترا، عند التخفيف من قيود الإغلاق.

ازدحام وأسعار مبالغ بها.. الصيف الذي حلم به البريطانيون يتحول إلى كابوس
مشهد للقمامة المتروكة على الشاطئ في بورنموث بعد يوم حافل. Credit: Finnbarr Webster/Getty Images Europe/Getty Images

وأعلنت خدمات الطوارئ في بلدة "بورنماوث" في دورست عن وقوع حادث كبير.

وأصدر المجلس المحلي رقم قياسي وصل إلى 558 مخالفة في مواقف السيارات.

وتم جمع 33 طنا من النفايات على طول ساحل دورست، وتضمنت النفايات فضلات بشرية وحفاظات متسخة.

أسعار باهظة

ازدحام وأسعار مبالغ بها.. الصيف الذي حلم به البريطانيون يتحول إلى كابوس
أفراد يتجولون في شوارع سانت آيفز في منطقة كورنوال في المملكة المتحدة. Credit: Hugh Hastings/Getty Images Europe/Getty Images

ومع تزايد الطلبات لقضاء الإجازات داخل المملكة المتحدة، ظهر محتالون لاستغلال ذلك.

وحذرت شركة "UK Finance" في يونيو/حزيران من استخدام أفراد لقوائم مزيفة للمنازل والمنازل المتنقلة لاستهداف أشخاص غير المرتابين. 

ومع ذلك، تمحورت معظم الشكاوى حول عدم توفر أماكن الإقامة، إضافةً إلى الزيادة الكبيرة في الأسعار.

وذكرت مستشارة الأعمال، ليزي بينتون، أنها خططت لاصطحاب أسرتها في إجازة إلى نورفولك، وهي منطقة ريفية شرق إنجلترا تتميز بسواحل غير مزدحمة عادةً، وقالت: "عندما حاولنا البحث عن أماكن إقامة من إير بي إن بي، كانت الكثير منها محجوزة بالكامل حتى أكتوبر/تشرين الأول".

التخييم البري

ازدحام وأسعار مبالغ بها.. الصيف الذي حلم به البريطانيون يتحول إلى كابوس
شهدت أسكتلندا تدفقاً في عدد السياح منذ رفع القيود. Credit: Paul Campbell/Getty Images Europe/Getty Images

وتعامل ستيوارت بورغيس، وهو من هيئة إدارة الغابات الحكومية، "Forestry England"، مع التخييم غير القانوني في غابة "Kielder" شمال إنجلترا.

ونتج عن ذلك أضرار بالغابات والأشجار، وتضمنت الأضرار الحفر من أجل نيران المخيمات، والمراحيض، إلى جانب حرائق خارجة عن السيطرة نتيجة نيران المخيمات أو الشواء، وفقاً لما قاله.

ازدحام وأسعار مبالغ بها.. الصيف الذي حلم به البريطانيون يتحول إلى كابوس
كمامة مرمية في شاطئ "برايتون". Credit: Dan Kitwood/Getty Images Europe/Getty Images

وقال بورغيس: "يمكن أن يأتي التلوث والأضرار التي تلحق بالحياة البرية من القمامة، بما في ذلك المعدات المهملة".

ويمكن أن يؤدي الاستخدام غير المسؤول للكحول والمخدرات إلى تفاقم الأمور، إضافةً إلى قيادة المركبات في الغابة.

أماكن لا يزال من الممكن زيارتها

ازدحام وأسعار مبالغ بها.. الصيف الذي حلم به البريطانيون يتحول إلى كابوس
حشود من الأشخاص في شاطئ في دورست. Credit: Finnbarr Webster/Getty Images Europe/Getty Images

ورغم ذلك، لا تزال هناك وجهات في المملكة المتحدة توفر استراحة هادئة غير مزدحمة، حتى في كورنوال.

وقال مالكوم بيل من "Visit Cornwall": "لدينا حوالي 400 شاطئ، ولكن هناك حوالي 10 شواطئ شهيرة".

ويحاول بيل أيضاً تعزيز كورونال كوجهة شتوية، مشيراً إلى أنها ستكون هادئة في الأشهر الباردة، ما يعني إلى وجود مساحة أكبر للتباعد والانتشار.

ويحاول منظمو الرحلات السياحية تسليط الضوء على الوجهات البعيدة داخل البلاد كبديل للوجهات الفريدة.

وأعادت شركة "Much Better Adventures" على سبيل المثال، والتي تقدم عادة رحلات إلى رومانيا وجبال الأطلس في المغرب، تركيز اهتمامها على الرحلات الصغيرة التي تطبق التباعد الاجتماعي داخل البلاد.

ويرى مؤسس الشركة، سام بروس، إنه من بين جميع المغامرات النائية التي يقدمونها في المملكة المتحدة، فإن أكثرها شهرةً هي الرحلات إلى ويلز، والمرتفعات والجزر الأسكتلندية". 

نشر