هل يجب أن تلغي السفر لعطلتك الشتوية بسبب استمرار فيروس كورونا؟ ليس تماماً

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- على مدى الأعوام العديدة الماضية، كانت مصممة الأزياء، ماري فرانس فان دام، ومقرها في هونغ كونغ، تقضي إجازة أسبوع بين عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة في ماليزيا، على قارب برفقة زوجها، وأبنائها الثلاثة. ولكن، سيكون هذا التقليد ملغياً بسبب جائحة فيروس "كوفيد-19".

وليست فان دام وحيدة في قرارها، إذ تشير الكثير من البيانات إلى أن العديد من المسافرين المحتملين سيختارون عدم السفر عند حلول موسم العطلات لعام 2020.

ولكن، هناك أدلة أيضاً تشير إلى أنه بالنسبة للبعض، لا تزال فكرة الإجازات الشتوية احتمالاً موجوداً.

هل يجب أن تلغي السفر لعطلتك الشتوية بسبب استمرار فيروس كورونا؟ ليس تماماً
يخت يبحر في ماليزيا في عام 2019. Credit: Shutterstock

صيحة "عدم السفر"

ولا تخطط نسبة 58% من المستهلكين (بناءً على عينة تتكون من 44 ألف شخص) للسفر خلال موسم العطلات، وفقاً لمعلومات من شركة الذكاء الاصطناعي "Zeta Global". 

ويُعد هذا الرقم زيادة عن نسبة 49% العام الماضي، وهو يساوي عدد مسافرين أقل بـ31 مليون مسافر.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة، ديفيد أ. شتاينبيرغ، إلى بعض العوامل التي أدت إلى هذا التراجع، وقال: "الناس يشعرون بالخوف بشكل عام من السفر جواً، ولديهم أيضاً حالة من عدم اليقين الاقتصادي، خاصةً بسبب نفاذ استحقاقات البطالة".

وتشير البيانات في تطبيق "Hopper" إلى أن قطاع السفر سيكون بطيئاً عندما يأتي الأمر لموسم لعطلات في عام 2020 مقارنةً بالعام الماضي.

وفي الولايات المتحدة، انخفضت أسعار الرحلات الجوية المحلية لفترة عيد الميلاد بنسبة 25% بالمقارنة بعام 2019، لتصل إلى مستوى جديد من الإنخفاض، ووصل متوسط رحلة الذهاب والإياب إلى 275 دولاراً.

وانخفضت الأسعار الدولية إلى مستوى جديد أيضاً، إذ وصل متوسط رحلة الذهاب والإياب إلى 720 دولاراً، وهو انخفاض بنسبة 22% مقارنةً بالعام الماضي.

وعندما يأتي الأمر للمسافرين الدوليين، أظهرت بيانات من شركة الأبحاث "ForwardKeys" أنه منذ بداية أغسطس/آب، تأخرت حجوزات العطلات الشتوية بنسبة 65.4% عما كانت عليه في الفترة ذاتها في عام 2019.

بعض الحجوزات المؤكدة 

هل يجب أن تلغي السفر لعطلتك الشتوية بسبب استمرار فيروس كورونا؟ ليس تماماً
يقترب فندق "Rosewood Little Dix Bay" من نسبة إشغال 80% بين 19 ديسمبر/كانون الأول إلى 3 يناير/كانون الثاني. Credit: Rosewood Hotels

وفي الفترة ذاتها في عام 2019،  قالت نائب رئيس الموردين والمستشارين في شركة "Protravel and Tzell Travel"، كارين ماغي، إن العملاء قاموا بحجوزات أكثر مما قاموا به هذا العام، ولكن لا تزال الشركة تشهد مبيعات.

هل يجب أن تلغي السفر لعطلتك الشتوية بسبب استمرار فيروس كورونا؟ ليس تماماً
يُعد "Ashford Castle" في أيرلندا محجوزاً بالكامل في الأسبوع بين عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. Credit: Ashford Castle

وبغض النظر عن الشركات، يأتي أكبر دليل على رحلات السفر النشطة خلال موسم العطلات من الفنادق في جميع أنحاء العالم ذات الحجوزات المؤكدة.

وبالنسبة لفندق "Rosewood Little Dix Bay"، على سبيل المثال، وصلت نسبة إشغال الغرف بين 75% و80% تقريباً طوال فترة الأعياد بأكملها، والتي تمتد من 19 ديسمبر/كانون الأول إلى 3 يناير/كانون الثاني.

وتتواجد هناك أيضاً فنادق محجوزة بالكامل بالفعل لموسم الأعياد، ويُعد فندق "Ashford Castle" في أيرلندا مثالاً على ذلك.

رحلات الطريق الشتوية خلال موسم العطلات

هل يجب أن تلغي السفر لعطلتك الشتوية بسبب استمرار فيروس كورونا؟ ليس تماماً
"Mohonk Mountain House" في نيويورك. Credit: Jim Smith Photography

وقد يفكر بعض الأشخاص الذين يعتزمون على المضي قدماً في إجازاتهم السنوية بالقيادة إلى وجهتهم، وقال مؤسس شركة الضيافة الفاخرة "Miles Ahead"، روب كارب: "لا يبدو أن عملائنا مستعدين لركوب طائرة سواءً الآن أو في ديسمبر/كانون الأول".

وإلى جانب ذلك، يشهد فندق "Mohonk Mountain House" في نيويورك طلبات مرتفعة بشكل غير عادي للحجوزات الخاصة بالعطلات من عائلات في نيويورك، ونيوجيرسي، وكونيتيكت.

وتُعد كارين نولان من أيرلندا مثالاً على مسافرة لن تسافر جواً هذا العام إلى وجهتها المعتادة في موسم العطلات، إذ عادة ما تسافر للتزلج في جبال "سييرا نيفادا" في إسبانيا.

وقالت نولان: "لا نرغب بالتخلي عن رحلة خاصة بالعطلة، ولكننا سنبقى في أيرلندا ونقود إلى كيري بدلاً من ذلك".

وأضافت: "لن تكون إسبانيا، ولكنها عطلة".

نشر