لم تسمع عنها سابقاً.. استكشف جزر الفلبين المتلاشية وخفاياها

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شاهد كيف عادت هذه السلاحف إلى موطنها في جزيرة إسبانيولا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- خلال إحدى المقابلات في مسابقة ملكة جمال الكون لعام 1994، كان سؤال مقدم المسابقة لملكة جمال الفلبين السابقة، شارلين غونزاليس، يتمحور حول جغرافية بلدها الأم.

ولدى سؤالها عن عدد الجزر الموجودة في الفلبين، قالت غونزاليس بشكل ساخر: "خلال المد أم الجزر؟".

وبالطبع، إنه سؤال صعب للغاية، حيث يبلغ تعداد الفلبين الرسمي حالياً 7,641 جزيرة. ولا يشمل هذا الإحصاء آلاف التلال المغمورة بالرمال، والتي تظهر فقط خلال ظاهرة المد والجزر، لأنه يمكن تصنيف شكل الأرض كجزيرة فقط إذا بقيت فوق المياه طوال الوقت. 

الفلبين
Credit: Sherbien Dacalanio/Pacific Press/Newscom

ورغم أن الفلبين مغلقة حالياً أمام قطاع السياحة الدولية، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن السياح يستطيعون قضاء وقت ممتع عند زيارة هذه الجزر المتلاشية، بمجرد استئنناف الرحلات والسفر.

ويقول سورين كنودسن، وهو المؤسس المشارك لمنظمة "Marine Conservation Philippines" غير الهادفة للربح، لـCNN: "حتى على مسافة 20 كيلومتراً فقط، يمكن أن يكون المد والجزر مختلفاً تماماً بحسب التضاريس. لذلك، إذا كنت ترغب في زيارة جزراً رملية (تختفي)، فستحتاج إلى مراجعة مخططات المد والجزر المحلية أو السفر مع مشغل سياحة محلي". 

الفلبين
Credit: Schadow1 Expeditions

وكان إرفين ماليكديم، وهو باحث فلبيني مستقل ومتخصص في تكنولوجيا المعلومات، يضع علامات على العديد من الأجراف الرملية في البلاد وغيرها من الأراضي المجهولة سابقاً.

وبدوره، قام ماليكديم، الذي أسس "Schadow1 Expeditions"، وهي منصة لرسم الخرائط والمغامرة في عام 2012، بتسلق الجبال، واستئجار القوارب، وركوب مسارات لا حصر لها للدراجات كباحث متطوع.

الفلبين
Credit: Schadow1 Expeditions

ولم تساعد جهوده في جلب السياح إلى المناطق النائية فحسب، بل ساهمت أيضاً في تحسين الملاحة المحلية، والاستجابة للكوارث والمبادرات البيئية.

ويقول ماليكديم: "بعد رسم خرائط بعض هذه الأماكن، أصبحت أكثر شهرة ويمكن الوصول إليها بشكل أكبر عن طريق الرادار".

وضمن قائمة تشمل أطول 10 تلال رملية في الفلبين، قام ماليكديم بتسليط الضوء على بانامبانغان، والتي غالباً ما يتم تجاهلها، فهي تكون مغمورة بالمياه طوال اليوم، ولا تظهر سوى عند ظاهرة الجزر.  وأضاف: "قبل نشر الدراسة، لم يفكر معظم الناس بالذهاب إلى هناك، لكنها باتت اليوم أكثر شيوعاً". 

الفلبين
Credit: Shutterstock

وتعد الفلبين موطناً لآلاف التلال الرملية المتلاشية، والتي يمكن للمسافرين استكشاف العديد منها.

ويقدم العديد من منظمي الرحلات السياحية جولات جماعية صغيرة ورحلات يومية خاصة إلى الأجراف الرملية عند ظاهرة الجزر، حيث يمكنك الغوص بين أسماك الشعاب المرجانية ذات الألوان المتعددة، ومشاهدة الدلافين المرحة في المياه الصافية.

الفلبين
Credit: Shutterstock

ويقترح ماليكديم التركيز على جزر "بالابك" في مقاطعة بالاوان، حيث يمكن للمسافرين القفز من جزيرة رملية إلى أخرى في رحلة واحدة فقط.

وأوضح: "في هذه المجموعة من الجزر، يوجد العديد من التلال المغمورة بالرمال لأن البحر ليس عميقاً للغاية هنا".

ويحب ماليكديم أيضاً جزيرة "أنجيلا" الرملية، وهي تمتد لحوالي كيلومتر واحد قبالة ساحل جزيرة مانسالانجان، لأنك ستحصل على منظر بزاوية 360 درجة لأرخبيل "بالابك" في بحر سولو.

نشر