إيطاليا.. اتهام سائح إيرلندي بتشويه الكولوسيوم الذي يُعد من أحد عجائب الدنيا السبع في العالم الحديث

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رغم إعادة فتح حدودها.. صناعة السياحة في إيطاليا ليس لديها أملاً كبيراً في الانتعاش

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتُهم سائح إيرلندي بتشويه الكولوسيوم في روما بعد أن رصده أفراد الأمن زاعمين أنه نحت الأحرف الأولى من اسمه على هذا الهيكل الإيطالي القديم.

وقالت شرطة "كارابينيري" إن الأمن الخاص بالكولوسيوم ألقى القبض على رجل يبلغ من العمر 32 عاماً الإثنين، وأبلغوا الضباط على الفور.

وقيل إن الحرفين الأوليين لاسم الرجل  نُقشا بواسطة نقطة معدنية على عمود في الطابق الأول من هذا المعلم الذي يبلغ عمره ألفين عام. 

اتهام سائح بتشويه الكولوسيوم الشهير في إيطاليا
اتُهم سائح بتشويه الكولوسيوم في روما.Credit: Thierry Monasse/getty images

ويُعد الكولوسيوم من أحد عجائب الدنيا السبع في العالم الحديث، وهو من ضمن مواقع التراث العالمي إلى جانب 54 مواقع إيطالية أخرى تُشكل المركز التاريخي للمدينة.

واتُهم الرجل، الذي لم يُذكر اسمه، لإلحاقه الضرر بمعلم تاريخي وفني، فقاً لما أكدته شرطة "كارابينيري" لـCNN، وهو أمر يُعد جريمة بحسب القانون الإيطالي.

وفي حال إدانته، سيواجه الرجل عقوبة كبيرة.

وتُعاقب هذه الجريمة بالسجن لمدة تصل إلى عام، أو غرامة لا تقل عن 2،400 دولار. 

وقالت عالمة الآثار المسؤولة عن المدرج الروماني القديم، فيديريكا رينالدي، لـCNN: "يجب الحفاظ على الكولوسيوم،

 مثل أي نصب آخر يمثل تاريخنا جميعاً، ويجب تسليمه إلى الأجيال المستقبلية".

وفي عام 2014، تم تغريم سائح روسي بـ20 ألف يورو لنحته حرف "K" على قسم من الطوب في هذا المعلم التاريخي.

وبدأ بناء الكولوسيوم، الذي يُعتقد أنه أكبر مُدرج في العالم، في فترة بين عامي 70 إلى 72 ميلادياً في عهد أباطرة فلافيان.

وكان هذا المدرج يحتضن حوالي 50 ألف متفرج كانوا يأتون لمشاهدة المصارعين وهم يقاتلون بعضهم البعض، والحيوانات الخطرة.

وقالت رينالدي: "إنه معلم يستحق احترام الجميع لأنه ملك للجميع، ويجب أن يبقى كذلك".

نشر