تلقب بالبندقية المكسيكية.. اكتشف كيف تسحر هذه الجزيرة الصغيرة زوارها

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
المكسيك تأمل إحياء السياحة مع إعادة افتتاح مدينة تيوتيهواكان الأثرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استعادة السحر الخاص بك أمر ممكن، حتى في عام 2020، إذ حدث ذلك لـ"ميكسكالتيتان" (Mexcaltitán)، وهي قرية صغيرة في المكسيك يمكن الوصول إليها عبر رحلة قصيرة مدتها 15 دقيقة عبر القارب في بحيرة في ريفيرا ناياريت، المكسيك.

وفي الأصل، صنفت سلطات السفر البلدة كـ"Pueblo Mágico"، أو كبلدة سحرية، في عام 2001. 

ومع ذلك، إلا أنها فقدت ذلك اللقب في عام 2009 بسبب "نقص الاستثمار في البنية التحتية من قبل الحكومة"، وفقاً لمدير العلاقات العامة في مكتب ريفيرا ناياريت للمؤتمرات والزوار، ريتشارد زاركين.

تلقب بالبندقية المكسيكية.. اكتشف كيف تسحر هذه الجزيرة الصغيرة زوارها
تُعد بلدة "Mexcaltitán" جزيرة صغيرة بالقرب من ساحل المحيط الهادئ في المكسيك. Credit: Courtesy Riviera Nayarit Convention And Visitors Bureau

والآن، بفضل استثمار وصل قيمته إلى حوالي 35 مليون بيزو مكسيكي من قبل السلطات الفيدرالية وسلطات الولايات، استعادت "Mexcaltitán" مؤخراً مكانتها "السحرية" المرغوبة.

وقال زاركين إن "الجزيرة الصغيرة التي يمكن عبورها سيراً على الأقدام في يوم واحد ساحرة بشكل خاص خلال الموسم الممطر، إذ تُغمر شوارعها بالكامل، مما يجعل السفر عبرها بالقارب ممكناً. وبالتالي، اكتسبت لقب البندقية المكسيكية".

تلقب بالبندقية المكسيكية.. اكتشف كيف تسحر هذه الجزيرة الصغيرة زوارها
تُعد الحرف المحلية جزءاً مما يحتفل به برنامج "Pueblos Mágicos". Credit: Daniel Stoychev Photography/Courtesy Riviera Nayarit CVB

وتسمح أرصفة المشاة المرتفعة الأفراد بإكمال أنشطتهم اليومية في الموسم الماطر.

ولا توجد سيارات في جزيرة "Mexcaltitán" التي يبلغ عرضها أقل من 400 متر.

وتحتضن المكسيك الآن 122 بلدة سحرية تم تصنيفها من قبل وزارة السياحة المكسيكية.

وبهندستها المعمارية، وعاداتها التي تعود إلى فترة ما قبل وجود الإسبان إلى الثورة المكسيكية، تمثل هذه البلدات المكسيك التقليدية.

وتعاني العديد من البلدات بسبب الهجرة السكانية إلى المدن الكبيرة، وتأمل السلطات أن تساعد السياحة في وضع حد لذلك الأمر، ودعم الاقتصادات المحلية.

ويروج برنامج "البلدات السحرية" الحرف التقليدية والمهرجانات أيضاً، وهو يهدف إلى الحفاظ على العادات المحلية والمأكولات الفريدة.

وقال زاركين: "تشتهر هذه الجزيرة الجميلة بهدوئها الساحر، وعمارتها المحفوظة التي تتكون من فسيفساء من المنازل الخلابة ذات الأسقف القرميدية، وثقافتها الإقليمية المحفوظة، والعادات العرقية، وأطباق ناياريت الفريدة، وتمثل كل هذه الجوانب الثراء الثقافي الحقيقي في موطنها ريفيرا ناياريت".

نشر