زوجان يسافران إلى هاواي رغم معرفتهما بإصابتهما بكورونا.. فماذا كانت النتيجة؟

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أكبر عملية إنقاذ جوي في التاريخ.. نقل مئات الحيوانات من هاواي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قُبض  على زوجين من هاواي خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد أن زُعم أنهما عادا إلى المنزل مع العلم أن اختبارهما لفيروس"Covid-19" كان إيجابياً.

وسافر ويسلي موريبي وكورتني بيترسون من ويلوا مع طفل على متن رحلة تابعة لشركة طيران "يونايتد" من سان فرانسيسكو إلى ليهو في هاواي في 29 نوفمبر/تشرين الثاني.

ووفقاً لتقرير أولي، تلقى الثنائي تعليمات بعدم السفر بالطائرة والخضوع للعزل من محطة الحجر الصحي في مطار سان فرانسيسكو الدولي، بحسب بيان صحفي من إدارة شرطة كاواي.

ورغم علمهم بنتائج اختباراتهم الإيجابية لفيروس "كوفيد-19"، إلا أنهم صعدوا على متن الطائرة، ما عرض الركاب الآخرين للخطر، وفقاً للبيان.

وتم اعتقال موريبي (41 عاماً) وبيترسون (46 عاماً) لدى وصولهما إلى ليهو، ووجهت إليهما تهمة تعريض متهور للخطر من الدرجة الثانية.

وتم الإفراج عن كل منهما بكفالة قدرها ألف دولار.

وقالت شركة "يونايتد" في بيان لـCNN إن الزوجين مُنعوا من السفر عبر خطوط طيران "يونايتد" خلال إجرائها للتحقيق.

وذكر البيان أنه تم إطلاق سراح الطفل لرعاية أحد أفراد الأسرة، كما تم إخطار خدمات حماية الطفل، ولم يتم الكشف عن علاقة الطفل بالمتهمين.

وقال قائد شرطة كاواي، تود رايبوك، في البيان الصحفي: "نحن نواصل مطالبة الزوار والمقيمين على حد سواء باتباع إجراءات الطوارئ الخاصة بالحاكم، واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار كوفيد-19".

ولم تتمكن CNN من العثور على معلومات الاتصال أو محامٍ مدرج للزوجين مساء الأربعاء.

نشر