بعد إيقاف رحلة بحرية بأكملها بسببه.. نتائج اختبار تظهر عدم إصابة راكب بكورونا

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
تجول داخل "جوهرة شانغي" بسنغافورة.. أحدث إضافة بـ"أفضل" مطار في العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت وزارة الصحة السنغافورية إن راكباً سنغافورياً يبلغ من العمر 83 عاماً على متن "رحلة بحرية إلى لا مكان" أعاد اختبار فيروس كورونا مجدداً لتظهر نتيجته سلبية، وذلك بعد أن أوقفت نتيجته الإيجابية الخاطئة الرحلة.

وفي البداية، ظهرت نتيجة الرجل بأنها إيجابية، وذلك أثناء تواجده على متن سفينة "Quantum of the Seas"، والتي تديرها شركة "Royal Caribbean International".

وظهرت نتائج اختباره الآن بأنها سلبية، بحسب ما قالته السلطات السنغافورية في بيان.

وكانت السفينة تستضيف رحلة بحرية مدتها ثلاث ليالٍ، وأربع أيام إلى "لا مكان" حول سنغافورة كجزء من برنامج لتنشيط السفر الداخلي في سنغافورة ومع استمرار جائحة "كوفيد-19".

وخضع الأشخاص الذين خالطوا الرجل للحجر الصحي، بينما بينما أُجبر عدد من الركاب وأفراد الطاقم على البقاء على متن السفينة أثناء تعقب المخالطين.

وذكر البيان: "لقد ألغينا أوامر الحجر الصحي لمخالطيه الذين تم وضعهم في وقت سابق في الحجر الصحي كإجراء احترازي أثناء استمرار التحقيقات".

وذكرت شركة "Royal Caribbean" أنها ستعوض الركاب بسبب يوم السفر الذي فاتهم.

والآن، وبعد مغادرة جميع الركاب، يتم تنظيف السفينة وتعقيمها بعمق، وفقاً لبيان صحفي من الشركة.

ودفعت نتيجة الاختبار الإيجابية الأصلية خط الرحلات البحرية لإبلاغ المسؤولين السنغافوريين بما اكتشفوه، والعودة إلى الميناء.

ونُقل الرجل إلى مستشفى في سنغافورة، وأُجري اختبار فيروس كورونا لـ1،679 من الركاب المتبقين، و1،148 من أفراد الطاقم المتبقين حتى لو لم يخالطوا الراكب المصاب بشكل مباشر.

وقال ممثل من "Royal Caribbean": "إن قدرتنا على تحديد هذه الحالة الفردية بسرعة واتخاذ إجراءات فورية هي علامة على أن النظام يعمل كما صُمم للقيام به".

وكانت السفينة تعمل بسعة استيعابية قدرها 50%.

وكان على جميع الركاب إظهار دليل لنتيجة اختبار فيروس كورونا سلبية من أجل الصعود على متن السفينة، إضافةً إلى ارتداء الأقنعة في جميع الأوقات خارج غرفهم.

وسُمح للمواطنين السنغافوريين فقط بشراء تذاكر الرحلة البحرية، وأمضى أفراد الطاقم الذين أتوا من مختلف أنحاء العالم 14 يوماً في الحجر الصحي من أجل الحصول على الإذن للعمل.

نشر