تحت جنح الظلام.. "هروب" سياح بريطانيين من الحجر الصحي بمنتجع تزلج سويسري

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بريطانيا.. أرقام قياسية بحالات كورونا وانتظار للقاح أوكسفورد-أسترازينيكا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال مسؤول سويسري، الاثنين، إن بعض السياح البريطانيين هربوا "سراً" من منتجع تزلج سويسري في "فيربير"، تحت جنح الظلام، بدلاً من الخضوع للحجر الصحي الجديد المفروض على القادمين من المملكة المتحدة.

وتعد سويسرا هي واحدة من عشرات الدول التي فرضت قيودا على السفر من المملكة المتحدة بسبب سلالة جديدة من فيروس كورونا، التي يحتمل أن تكو أكثر قابلية للانتشار، وهي مرتبطة بالارتفاع الأخير في عدد الحالات في المملكة المتحدة.

في 21 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، فرض المجلس الفيدرالي السويسري حظراً على الدخول وفترة حجر صحي بأثر رجعي لمدة 10 أيام على جميع المسافرين من المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا.

وقال جان مارك ساندوز، المتحدث باسم بلدة باغن، وهي على بعد حوالي 20 دقيقة من "فيربير"، لشبكة CNN إن "بعض السياح البريطانيين غادروا على الفور، بينما قرر آخرون البقاء لفترة أطول قليلاً، وهرب بعضهم سراً خلال الليل".

وأضاف: "غادروا بمجرد أن وجدوا طريقاً للعودة إلى منازلهم"، مشيراً إلى أنه لم يتم تأكيد العدد الدقيق للسياح الذين غادروا المنتجع.

وبحسب ساندوز، سُجل حوالي 370 من المصطافين على أنهم مطالبون بالحجر الصحي لمدة 10 أيام.

وقال: "اضطر بعضهم إلى السفر لفرنسا لأن الطائرات المتجهة إلى المملكة المتحدة معلقة في سويسرا".

وأضاف: "لا يمكنك إلقاء اللوم عليهم. في معظم الحالات كان الحجر الصحي لا يطاق. تخيل البقاء مع أربعة أشخاص في غرفة فندق مساحتها 20 متراً مربعاً، وكان عليهم دفع ثمن الإقامة في منتجع سويسري للتزلج".

وفقاً لرئيس مكتب السياحة في "فيربير"، سيمون ويجيت، يشكل السياح البريطانيون عادة 21٪ من المصطافين المقيمين في المنتجع.

بينما يبحث العلماء عن مزيد من المعلومات حول السلالة المكتشفة في المملكة المتحدة، شددت السلطات قيودها في إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية خلال فترة الأعياد.

واكتُشفت حالات جديدة من المتغير في جميع أنحاء العالم، في دول مثل أستراليا وبلجيكا وكندا والدنمارك وفرنسا وأيرلندا والأردن واليابان وهولندا والنرويج وكوريا الجنوبية وإسبانيا والسويد.

ومنذ اكتشافه، طبقت أكثر من 40 دولة قيوداً على السفر مع المملكة المتحدة.

نشر