منها قرد مهدد بالانقراض.. متحف بلندن يطلق تسميات على أكثر من 500 كائن مُكتشف حديثا

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
منها قرد مهدد بالانقراض.. متحف بلندن يطلق تسميات على 503 نوع جديد من الكائنات الحية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أطلق متحف التاريخ الطبيعي في لندن تسميات على 503 أنواع من الكائنات الحية المكتشفة، في عام 2020، من بينها قرد مهدد بالانقراض، ويعيش على حافة بركان خامد.

بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ربما أُغلق المتحف لأطول فترة منذ الحرب العالمية الثانية، لكن استمر الباحثون في أعمالهم وراء الكواليس، وفقاً لبيان صحفي نُشر يوم الثلاثاء.

وُصفت مئات من الأنواع الجديدة في عام 2020، من قبل باحثين يعملون على عينات من مجموعة المتحف الهائلة.

متحف التاريخ الطبيعي في لندن
Credit: Abhijit Das

قال رئيس علوم الحياة في متحف التاريخ الطبيعي، لشبكة CNN، إن وصف نوع جديد يعني جمع المعلومات عن شكل وبنية الكائن الحي، وكتابة البحث في ورقة، وإرساله للمراجعة من قبل المجتمع العلمي.

وقال نوريس: "أنت تسأل عما إذا كانت هذه العينة الجديدة تختلف بشكل كافٍ عن أي شيء آخر شوهد من قبل، حتى يتم اعتبارها نوعاً جديداً.. إذاً أنت تصفه لأول مرة". 

متحف التاريخ الطبيعي في لندن
Credit: Kimmig et al. 2020

من بين الأنواع الموصوفة حديثاً هذا العام (Popa Iangur (Trachypithecus popa، وهو قرد يعيش على منحدرات بركان خامد في ميانمار.

يعتبر هذا القرد معرضاً للخطر بشكل كبير، حيث يعيش ما بين 200 إلى 260 فردا في البرية، لكن يأمل الخبراء أن تساعد تسميته في الحفاظ على القرد، بحسب ما نقله المتحف.

قال نوريس إن "الأمور الأساسية مثل تسمية الأشياء أو معرفة مدى تميزها، تعزز من أهميتها للحفاظ على البيئة بسرعة كبيرة.. وبمجرد معرفتك ذلك، تصبح أولوية للحفاظ عليها في حين لم تكن كذلك سابقاً".

متحف التاريخ الطبيعي في لندن
تصوير: Nässig et al. 2020

وُصفت عشرات الزواحف والبرمائيات الجديدة هذا العام، بما في ذلك سحلية متوجة من جزيرة بورنيو، ونوعان من الضفادع و9 ثعابين جديدة.

احتوت مجموعة المتحف أيضاً على عينة واحدة من نوع جديد من السمندل الدودي عديم الرئة (Oedipina ecuatoriana)، وهو حيوان برمائي يتنفس من خلال جلده، وجُمع منذ أكثر من قرن.

وتشكل الخنافس أكبر عدد في القائمة، مع تسمية 170 نوعاً جديداً، تليها النحل والدبابير مع 70 نوعاً جديداً. 

متحف التاريخ الطبيعي في لندن
Credit: Peter Schouten

كان هناك أيضاً 51 نوعاً من القواقع، و9 أنواع من العث، و6 أنواع جديدة من الحريشة، و9 من الديدان المسطحة، وفراشة واحدة وُصفت في عام 2020.

وصف العلماء أيضاً 122 نوعاً جديداً من الأحافير، بما في ذلك "Armilimax pauljamisoni"، الذي يشبه نوعاً من البزاقة المدرعة، وحيوان جرابي عملاق يشبه الومبت، يدعى "Mukupirna nambensis".

عاشت الجرابية العملاقة قبل 25 مليون سنة فيما تُعرف الآن بأستراليا، وكانت ستنمو إلى حجم مماثل لحجم الدب الأسود.

وصف الباحثون 10 أنواع جديدة من المعادن، لا يوجد منها سوى حوالي 6 آلاف نوع معروف في العالم.

ولا يتوقع نوريس أي انخفاض في عدد الأنواع الموصوفة حديثاً خلال السنوات القادمة.

وقال: "في الوقت الحالي، نعتقد أنه ربما وُصف 20٪ من الحياة بشكل ما"، تاركاً الكثير من الأشياء التي لا يزال يتعين وصفها.

نشر