إنقاذ بحّار أسترالي بعد قضائه ساعات متشبثاً بمنارة المحيط

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بابا نويل عالق فوق عمود كهرباء وأفراد الإنقاذ يهرعون له.. ماذا حدث؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أنقذ بحّار أسترالي بعد العثور عليه متشبثاً بمنارة في المحيط الهادئ.

أفادت 9News المتعاونة مع شبكة CNN أن ديفيد سيمبسون، وهو 64 عاماً، قد أُلقي من قاربه عندما ضربت موجة قوية السفينة، بالقرب من كالوندرا، على ساحل صن شاين، في كوينزلاند.

تمكن من السباحة لمسافة نصف ميل إلى منارة مائية، حيث انتظر أن تدفعه موجة من أجل التشبث بسلم المنارة.

أستراليا
Credit: From Surf Life Saving Queensland/Twitter

قال سيمبسون لـ9News: "ضربت الموجة جانب القارب وكنت أحاول تأمين الزورق الصغير الذي انحرف قليلاً لينقطع الحبل الذي يحمله.. ضربني الزورق، وسقطت على ضلعي على مسافة 2.5 و3 أمتار من القارب".

اكتشف بحار آخر في وقت لاحق السفينة غير المأهولة، والمحرك كان لا يزال قيد التشغيل وعلى متنها كلب، حيث تم إبلاغ السلطات.

قال سيمبسون إنه حاول جذب الانتباه بأي طريقة ممكنة، إذ خلع سرواله القصير للتلويح به.

أستراليا
Credit: From Caloundra Volunteer Coast Guard - QF4/Facebook

 قال: "ربما لهذا السبب لم يتوقف أحد، لأنني كنت عارياً".

بعد ثلاث ساعات من إطلاق الإنذار، تم العثور على سيمبسون بواسطة مروحية، والتي رصدته في الظلام على بعد 1.6 ميل من سفينته.

قال إيان هانت، قائد خفر السواحل في مولولابا، لـ9News: "إنه رجل محظوظ جداً لأنه استطاع الوصول إلى هذا المنارة".

نشر