وسط تفشي كورونا.. كيف تسعى هونغ كونغ للحفاظ على 400 ميل من مسارات المشي الخاصة بها؟

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يتوقف فيليكس يونغ للسماح لزوج من الجاموس الأسود الضخم بعبور الطريق أمامه.

ويقف على مسار للمشي لمسافات طويلة في حديقة "Ma On Shan Country Park"، وهي عبارة عن مزيج من الجبال والغابات الخضراء في شرق هونغ كونغ.

لكن ستجد المسار تحت قدميه غير واضحاً، بسبب الأوساخ وتدهور الغطاء النباتي.

هونغ كونغ
Credit: James Griffiths/CNN

وهذه مشكلة بالنسبة ليونغ، وهو مسؤول الحدائق الريفية في إدارة الزراعة ومصايد الأسماك والمحافظة (AFCD)، المسؤولة عن إدارة 440 كيلومتراً مربعاً من الأراضي العامة في هونغ كونغ، منها التلال، والجبال، والشواطئ، و الجزر، التي تنتشر فيها الممرات، ومناطق الشواء، ومناطق التخييم.

ويجب أن تكون مسارات المشي لمسافات طويلة في هونغ كونغ مهيئة لتحمل درجات الحرارة الشديدة، والأمطار الغزيرة، والأعاصير، التي تسد الممرات. 

هونغ كونغ
Credit: James Griffiths/CNN

ويجب أن يستوعب المسار أيضاً كل من الجاموس والأبقار البرية والخنازير، التي تقوم أحياناً بحفر أجزاء منه. لكن هؤلاء الدخلاء لا يمثلون شيئاً مقارنة بالمشكلة الأساسية: الأشخاص الذين تم إنشاء المسار من أجلهم.

هونغ كونغ
Credit: James Griffiths/CNN

ما علاقة فيروس كورونا بالمشي لمسافات طويلة؟

وازدادت مشكلة صيانة الممر سوءاً مثل العديد من المشاكل الأخرى، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وبينما أن المسارات صُممت للتنزه، فإن استخدامها يعني أيضاً تدميراً بطيئاً، ما يجبر إدارة الزراعة ومصايد الأسماك والمحافظة على الانخراط في إصلاحات وصيانة مستمرة عبر أكثر من 600 كيلومتر من الممرات.

هونغ كونغ
Credit: James Griffiths/CNN

ويقول يونغ: "أصبح الاستخدام المتكرر للمسارات مشكلة بالنسبة لنا.. في بعض الأحيان، كان التدهور أسرع من الصيانة، لذلك علينا العمل لمحاولة إيجاد طريقة للحفاظ على الاستخدام المستدام".

وبالنسبة للعديد من السكان المحليين، كانت رياضة المشي لمسافات طويلة منقذة للحياة وسط تفشي فيروس كورونا. 

هونغ كونغ
Credit: James Griffiths/CNN

وتقول أليسيا لوي، مديرة مشروع "TrailWatch"، وهو تطبيق للتنزه في هونغ كونغ، إن التطبيق شهد زيادة بنسبة 150٪ تقريباً في عدد تنزيلات التطبيق خلال النصف الأول من العام، مقارنة بالوقت نفسه في عام 2019، وزيادة بنسبة 100٪ في عدد الأشخاص الذين يتتبعون الارتفاعات باستخدام التطبيق.

وكلما كانت المسارات أكثر انشغالًا، كلما تدهورت بشكل أسرع، وقل الوقت المتاح لموظفي "AFCD" لإجراء عمليات الإصلاح.

وقد يكون الجهد المبذول في بناء المسارات وصيانتها غير مرئي في بعض الأحيان، حيث تنجز "AFCD" معظم أعمالها خلال أيام الأسبوع وخارج الموسم.

هونغ كونغ
Credit: James Griffiths/CNN

نزهات كلاسيكية، مدينة حديثة

ويوجد اليوم حوالي 130 مساراً رسمياً للمشي لمسافات طويلة في هونغ كونغ، بالإضافة إلى العديد من المسارات غير الرسمية الأخرى التي يستخدمها السكان المحليون كاختصارات، وهي ضد رغبات ونصائح "AFCD"، من قبل عشاق المغامرة.

وأفادت "AFCD" أنها كافحت سابقاً لتثقيف مستخدمي المتنزه حول أهمية الحفاظ على مسارات المشي لمسافات طويلة، وتجنب الخروج عن المسار.

وقالت لوي: "الحفاظ على المسارات هو في الواقع شكل من أشكال الفن العلمي.. ويحتاج الناس إلى أن يكونوا أكثر وعياً وأن يشاركوا في حماية الممرات، والتفكير ما إذا كان من المنطقي ترك بعض المسارات في فترة استراحة". 

نشر