ما هي التوقعات حول مستقبل السياحة في الشرق الأوسط؟

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
tourism-recover-2021-MiddleEast

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—وفقاً لمنظمة السياحة العالمية انخفض عدد السياح الدوليين بنسبة %83 خلال الربع الأول من 2021، ويأتي ذلك نتيجة للقيود التي فرضت عالمياً على نطاق واسع في السعي لمكافحة جائحة كورونا. وتقول المنظمة بأنه ما بين فترة يناير ومارس 2021 استقبلت الوجهات حول العالم 180 مليون سائح دولي أقل مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.

وصلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ إلى أدنى مستويات النشاط مع انخفاض بنسبة 94٪ في عدد السياح الدوليين خلال الأشهر الثلاثة. وسجلت أوروبا ثاني أكبر انخفاض بنسبة -83٪، تليها إفريقيا (-81٪) والشرق الأوسط (-78٪) والأميركتان (-71٪). يأتي ذلك بعد انخفاض بنسبة 73٪ في عدد السياح الدوليين في جميع أنحاء العالم في عام 2020، الأمر الذي يجعله أسوأ عام على الإطلاق بالنسبة لهذا القطاع.

أظهر الاستطلاع الأخير لفريق خبراء السياحة التابع لمنظمة السياحة العالمية أن التوقعات في الفترة ما بين مايو وأغسطس تتحسن بشكل طفيف. إلى جانب ذلك، عززت وتيرة طرح اللقاحات وسياسات إعادة بدء السياحة بأمان، وعلى الأخص الشهادة الخضراء الرقمية للاتحاد الأوروبي، الآمال في حدوث انتعاش في بعض هذه الأسواق.

وأضافت المنظمة بأنه بشكل عام، من المتوقع انتعاش %60 من قطاع السياحة الدولية في عام 2022 بينما يرى 40٪ انتعاشًا محتملاً في عام 2021.

إليكم في الإنفوغرافيك أعلاه نظرة على توقعات الخبراء لانتعاش قطاع السياحة والسفر في العالم والشرق الأوسط.

نشر