كلف 2.8 مليون دولار.. أحدث معلم سياحي في لندن عبارة عن كومة من التراب

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تحتضن لندن جسر البرج، ومجلس البرلمان، إضافةً إلى العجلة الكبيرة التي تدور بجانب نهر التايمز. ولكن، قد تتفوق أحدث معالم الجذب السياحي في المدينة على تلك المواقع جميعها من ناحية سمعتها السيئة.

وصُنّف معلمThe Marble Arch Mound، الذي افتُتح في 26 يوليو/تموز، على أنه أسوأ موقع في عاصمة المملكة المتحدة.

وبدلاً من أن يكون المعلم مساحة مورقة تتزين بالأشجار والأعشاب المنبثقة من جوانبه، إلا أنه عبارة عن كومة من التراب.

"أسوأ موقع".. أحدث موقع سياحي افتُتح في لندن عبارة عن كومة من التراب
افتُتح معلم "The Marble Arch Mound" بلندن في 26 يوليو/تموز. Credit: Justin Tallis/AFP via Getty Images

وكان المشروع الواقع على حافة شارع أكسفورد، الذي بلغت كلفته 2.8 مليون دولار، قد وعد بإطلالات شاملة على لندن من منصته البانورامية على ارتفاع 82 قدماً.

وتم التأكيد للزوار المحتملين أن مناظر شارع "أكسفورد" لم تُشاهد من قبل.

وقيل لهم أيضا إنهم سيتجهون إلى مخرج مثير عبر التل، حيث سيتواجد معرض فني، إلى جانب مكان لشراء الطعام من Marks & Spencer.

"أسوأ موقع".. أحدث معالم الجذب في لندن عبارة عن كومة من التراب
بلغت كلفة المشروع 2.8 مليون دولار. Credit: Justin Tallis/AFP via Getty Images

ولكن، قال سكان لندن المتحمسون لتجربة المعلم السياحي الجديد، الذي صُمم من قبلDutch architects MVRDV ، إنه ليس سوى كومة غير مكتملة من الأنقاض.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي غارقة بآراء الزوار التي عبرت عن خيبة أملهم.

وذكر شخص شارك صوراً من المعلم الجديد أنه "أسوأ شيء قمت به على الإطلاق في لندن".

وكتب شخص آخر أن الجزء الداخلي عبارة عن "منطقة تخزين شبه فارغة"، كما تتواجد لفائف عشوائية من الأسلاك في الخارج، وهي قد تكون مرتبطة بعرض الضوء الموعود.

وحصل The Marble Arch Mound على 31 تقييما في جوجل حالياً، وبلغ متوسط ​​تقييمه 1.2 فقط.

وفي بيان، قال مجلس وستمنستر المسؤول عن المشروع إن عناصر من المعلم "ليست جاهزة للزوار بعد".

وأكد متحدث لـCNN أن قاعة الطعام لـMarks & Spencer، وتركيبات الإضاءة لم تكن جاهزة.

وسيسترجع كل من قام بالحجز لزيارة المعلم في الأسبوع الأول أموالهم، كما أنهم سيحصلون على تذكرة مجانية للعودة، و"حتى يتمكنوا من رؤية التلة وهي في أفضل حالاتها".

وأظهرت الصور التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أن المعلم لا يتزين بالمساحات الخضراء بالكامل، كما تبرز منه دعامات خشبية لم تغطَ بعد بالأشجار، والأعشاب.

وفي بيانه، أقر مجلس وستمنستر أن المساحات الخضراء تحتاج إلى وقت إضافي للنمو، مضيفاً أن المعلم عبارة عن "مبنى حيّ بحكم تصميمه".

وكانت التلة جزءاً من "مستقبل أكثر خضرة وأكثر ذكاءً" لوستمنستر التي تضم معظم مناطق الجذب الرئيسية في المدينة.

وكان من المنتظر أيضاً أن يجذب المعلم الأشخاص للعودة إلى مركز التسوق بعد الجائحة.

نشر