لا تفوت هذا الحدث الفلكي المثير.. السماء على موعد مع زخة شهب البرشاويات مساء الخميس

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال مركز الفلك الدولي إن السماء ستكون على موعد مع زخة شهب "البرشاويات" مساء الخميس، أي 12 أغسطس/آب من هذا العام، وفقاً لما ذكره الموقع الرسمي لوكالة الأنباء الإماراتية "وام" في بيان.

وفي البيان، أشار مدير مركز الفلك الدولي، وعضو منظمة الشهب الدولية، المهندس محمد شوكت عودة، إلى أن علماء وهواة الفلك يستعدون لرصد زخة الشهب الأكثر شعبية في السنة.

ويُسمى الحدث زخة شهب البرشاويات نسبةً إلى المجموعة النجمية "برشاوس".

ويدور المذنب المُسبب لهذه الزخة الشهابية، واسمه "سويفت تتل"، حول الشمس مرة واحدة كل 130 عام، وتبدأ الشهب التابعة لهذه الزخة بالسقوط نحو الأرض أثناء مرورها في الحزام الغباري للمذنب، وهو يحدث كل عام خلال الفترة الممتدة من 17 يوليو/تموز، وحتى 24 أغسطس/آب.

وقال عودة في البيان: "إن عدد الشهب يزداد عندما تعبر الأرض أكثف منطقة في هذا الحزام الغباري، وهذه الفترة تكون كل سنة ما بين 11 و13 أغسطس/آب"، مضيفاً أن هذه السنة تُعد "مناسبة جداً بالنسبة لمنطقتنا لرؤية شهب البرشاويات نظراً لعدم وجود إضاءة القمر وقت الذروة، ولأن موعد الذروة ، ولأن موعد الذروة مناسب للمنطقة العربية لحدوثه ليلاً قبيل الفجر".

وتشير التوقعات الفلكية هذا العام إلى أن الذروة التقليدية لزخة الشهب البرشاويات ستحدث ليلة الخميس على الجمعة، ما بين 12 و13 أغسطس/آب، وما بين الساعة 7 و10 مساء بتوقيت غرينتش.

وعلى المهتمين برؤية هذه الشهب الحرص على رصدها من مكان مظلم، وبعيد عن إضاءة المدن ابتداءً من منتصف ليلة الخميس على الجمعة ليكون أكبر عدد من الشهب مع طلوع الفجر.

ولا تشكل هذه الشهب أي خطر على سطح الأرض إطلاقاً، حتى وإن كانت على شكل عاصفة، إذ تتلاشى جميع الشهب قبل وصولها إلى سطح الأرض.

نشر