"نهر الألوان الخمسة"..الطبيعة تكشف عن جمالها المذهل في كولومبيا

سياحة
نشر
6 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا قمت بزيارة نهر "كانيو كريستيلز" خلال المواسم الرطبة أو الجافة في كولومبيا، حينها سيحق لك التساؤل عن سبب كل هذه الجلبة.

ولكن، إذا سافرت إلى هناك خلال فترة ما بين يوليو/ تموز إلى أكتوبر/ تشرين الأول، أي خلال الأشهر المعتدلة بين الموسم الرطبة والجافة، فستشهد أحد أمجاد تتويج الطبيعة الأم.

نهر الألوان الخمسة في كولومبيا
يبدو أن النهر يتحول إلى اللون الأحمر عندما تكون الأعشاب النهرية في حالة ازدهار.Credit: Thomas O'Neill/NurPhoto/Getty Images

ويقع النهر الذي يبلغ طوله 62.1 ميلاً في حديقة "سيرانيا دي لاماكارينا" الوطنية بكولومبيا، في مقاطعة ميتا، ويُعرف باسم "نهر الألوان الخمسة".

ويُعد نهر "كانيو كريستيلز"، الذي يُطلق عليه أيضًا اسم "قوس القزح السائل"، أحد أروع العجائب الطبيعية في أمريكا الجنوبية، وذلك بفضل ألوانه الزاهية.

ويتسم قاع النهر باللون الأحمر الزاهي، والأصفر، والأخضر، والأزرق، والأسود خلال الأشهر القليلة التي تكون فيها الظروف مناسبة.

نهر الألوان الخمسة في كولومبيا
خلال موسم الجفاف ، يتم إغلاق النهر أمام الجمهور للسماح لبيئة المنطقة بالتعافي من تأثير الزوار، وأغلق الموقع لمدة عام تقريبًا أثناء الجائحةCredit: Juergen Ritterbach/Alamy Stock Photo

ورغم من أنه يمكن مشاهدة الألوان في وقت مبكر من منتصف مايو/ أيار وأحيانًا حتى ديسمبر/ كانون الأول، إلا أنها تكون أكثر سطوعًا خلال شهري يونيو/ حزيران ونوفمبر/ تشرين الثاني.

وتظهر هذه الألوان أثناء عملية التكاثر للنباتات المائية في النهر، والتي تُسمى Macarenia clavigera، وهي نوع من عائلة الأعشاب النهرية "البدوستمونية".

وخلال موسم الأمطار، يجري النهر سريعًا وعاليًا، مما يعني أن أشعة الشمس لا تصل إلى نباتات قاع النهر. وخلال موسم الجفاف، لا توجد مياه كافية لدعم النباتات، لذلك يتعين على الزوار الراغبين في التمتع بهذا المشهد أن يتوجهوا إلى الحديقة الوطنية خلال تلك الأشهر التي يكون فيها الإزهار أكثر وضوحًا.

وهذه الظاهرة لا تحدث في أي مكان آخر في العالم، والمنطقة نفسها تُعد بؤرًة للتنوع البيولوجي، حيث تتلاقى جبال الأنديز وحوض الأمازون ونهر أورينوكو.

الحفاظ على النهر

نهر الألوان الخمسة في كولومبيا
كان الإغلاق الطويل أمام السياح أثناء الجائحة مفيدًا لنهر "كانيو كريستيلز" Credit: Thomas O'Neill/NurPhoto/Getty Images

وقبل ظهور الجائحة، كان الآلاف من السياح يتدفقون للاستمتاع بمشهد النهر كل عام، مما أثار مخاوف بين العلماء من أن النهر قد يكون مهددًا بسبب السياحة المفرطة.

ويقول فلافيا سانتورو، رئيس مجلس السياحة في البلاد، إنه يجب اتخاذ تدابير لحماية المنطقة، إذ كان تدفق الزوار كبيرًا للغاية.

وقيدّ مجلس السياحة "تطوير البنية التحتية السياحية بشدة" في لا ماكارينا، وهي أقرب بلدة صغيرة من المنتزه الوطني، بالإضافة إلى تحديد عدد السياح المسموح لهم بالدخول بـ 200 سائح في اليوم.

وكان هناك الكثير من السياح الذين يزورون المنطقة لدرجة أن السلطات البيئية أغلقت الوجهة في ديسمبر كانون الأول عام 2019 لحماية النهر، ثم تم تمديد الإغلاق بسبب الوباء.

نهر الألوان الخمسة في كولومبيا
تظهر الألوان أثناء عملية تكاثر النباتات المائية المسماة Macarenia clavigera ، وهي نوع من الأعشاب النهرية.Credit: Kike Calvo/Universal Images Group Editorial/Getty Images

ولمدة 18 شهرًا، حتى إعادة افتتاحه في يونيو/ حزيران من هذا العام، لم يستقبل نهر "كانيو كريستيلز" زائرًا واحدًا.

ويقول فابر راموس، حارس المنتزه ومنسق السياحة البيئية في منطقة أورينوكو التابعة لنظام المتنزهات الوطنية الكولومبية، إن الوباء كان له "تأثير إيجابي" على صحة النهر وأنه كان هناك وجود أكبر للحيوانات.

وفي ذروته، كان حوالي 15،000 سائح يزورون نهر "كانيو كريستيلز" سنويًا، وكان مجلس السياحة يتوقع أن يستمر العدد في النمو.

وكانت كولومبيا تشهد نموًا سنويًا قويًا في عدد السياح الذين يزورون البلاد، بعد توقيع اتفاقية السلام مع مقاتلي "فارك" في عام 2016 ، والتي أنهت رسميًا أكثر من 50 عامًا من الحرب الأهلية.

وشهد التوقيع توافد ملايين السياح الدوليين لاستكشاف البلاد، وكذلك الكولومبيين أنفسهم الذين يسافرون إلى مناطق كان يتعذر الوصول إليها في السابق بسبب الحرب مثل حديقة "سيرانيا دي لاماكارينا" الوطنية.

وبين عامي 2017 و2018 فقط، شهدت البلاد نموًا في أعداد الزوار بنسبة 38%.

فرص جديدة

نهر الألوان الخمسة في كولومبيا
خلال الفترة ما بين يونيو/ حزيران ونوفمبر/ تشرين الثاني، الأشهر بين المواسم الرطبة والجافة، تقدم النباتات النهرية عرضًا ملونًاCredit: Kike Calvo/Universal Images Group Editorial/Getty Images

وأتاحت الجائحة فرصة لتقليص عدد الزوار، وإعطاء الأولوية لصحة المنطقة.

ويجلب النهر الأموال التي تشتد الحاجة إليها للمنطقة، إذ عانى السكان المحليون من خسارة فادحة في الدخل.

وتتضمن إعادة فتح نهر "كانيو كريستيلز" مؤخرًا 10 مسارات جديدة للسياحة البيئية، مع أوقات تشغيل صارمة من الساعة 7 صباحًا حتى الساعة 4 مساءً.

وهناك مناطق مخصصة للسباحة في النهر. ومع ذلك، لا يُسمح للزوار بالسباحة مع وضع واقي الشمس أو رذاذ الوقاية من الحشرات، حيث أن النباتات حساسة للمواد الكيميائية للمنتجات.

ويُحظر أيضًا دخول المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، مثل الأكياس، والزجاجات، والحاويات، والأطباق، وأدوات المائدة.

ويروج مسؤولو السياحة لأماكن الإقامة التي تركز على البيئة، مثل Wayabero Lodge، الذي يناصر الحفاظ على النظم البيئية وتطوير برامج الاستدامة للمجتمعات المحلية.

ولا يسافر السياح إلى هناك لمشاهدة النهر فحسب، ولكن لوفرة الحياة البرية. والسلاحف، والإغوانا، والأغيلاس، أي الطيور الوطنية في كولومبيا، وهي ليست سوى بعض الأنواع المحلية التي يمكن رصدها في حديقة "سيرانيا دي لاماكارينا" الوطنية، التي تضم أكثر من 400 نوع من الطيور.

إذا كنت تنوي الزيارة

نهر الألوان الخمسة في كولومبيا
السلاحف والإغوانا والأغيلاس - الطيور الوطنية لكولومبيا - ليست سوى بعض الأنواع المحلية في المنطقة المحيطة بالنهر المذهلCredit: Juergen Ritterbach/Alamy Stock Photo

ورغم أنه من الممكن زيارة النهر دون الحجز من خلال وكالة سياحية، إلا أنه لا يمكنك الزيارة بدون مرشد سياحي مرخص من الحكومة.

ويمكن التقدم بطلب للحصول على تصاريح زيارة المتنزه مسبقًا عن طريق مكتب الحدائق الوطنية، وهناك حد أقصى لعدد الزوار المسموح بهم في اليوم، ومعظم التصاريح مخصصة لوكالات الرحلات.

نشر