فريق علمي عُماني يخوض تجربة مثيرة لاستكشاف "بئر برهوت" المرتبط بالأساطير في اليمن

سياحة
نشر
دقيقة قراءة
لقطات نشرها الفريق العُماني لاستكشاف الكهوف لبئر برهوت في حسابه عبر تويتر
لحظة نزول فرد من الفريق العُماني لاستكشاف الكهوف من فوهة بئر برهوت في محافظة المهرة (شرق اليمن) - من OCET_Oman@Credit: From Twitter/@OCET_Oman

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- خاض فريق علمي من سلطنة عُمان تجربة مثيرة لاستكشاف حفرة عميقة أو ما تسمى بـ"بئر برهوت" في محافظة المهرة شرقي اليمن.

ارتبط البئر، الذي يقع على عُمق 112 مترًا، "بكثير من الأساطير التي انتشرت في وسائل الإعلام المختلفة"، ويطلق عليه البعض "كهف الجن".

في حسابه عبر تويتر، قال الفريق العُماني لاستكشاف الكهوف إن البئر المزعوم يتميز بفتحة يبلغ عرضها عند السطح 30 مترًا، ويمتد اتساعه في الأسفل إلى 116 مترًا، مُشيرًا إلى أن محيط الحفرة يتسم بأنه دائري الشكل.

ويقع البئر بين سهول وجبال صغيرة تتكون من الصخور الجيرية. ومن داخله "تنبثق المياه من جوانب الحفرة لتكون شلالات بديعة، وتتباين هذه الشلالات في غزارة المياه المتدفقة منها واستمراريتها".

وتنتمي الحفرة إلى ما يُعرف بجيولوجيا حفر الإذابة التي تتكون في الصخور الجيرية السميكة، أو ما يعرف بتكوين الحبشية الذي ترسب في عصر الإيوسين، حسب ما قاله الفريق.

ووثَّق الفريق السمات الجيولوجية والبيئية للحفرة، وجمع عينات صخرية منه، لافتا أنه سينشر تقريرًا مفصلا عن الحفر ومسوحاتها الجيولوجية في الأيام المقبلة.

نشر